• عوائل كويتية – أصول وعشائر

بحث توثيقي عن أسرة المتروك فروعها في المنطقة ورحلاتها وتبادلاتها التجارية 

كتاب لمحات من سيرة أسرة المتروك تاريخيا وتجاريا لمؤلف محمد ضرغام المتروك

تراثنا – التحرير :

يعيدنا الباحث محمد ضرغام المتروك في أحدث مؤلفاته إلى أجواء هجرات وتنقلات القبائل العربية ، وبحثهم الدؤوب عن مصادر الرزق والتجارة في المنطقة ، وهو ما جاء في كتابه  ( لمحات من سيرة أسرة المتروك تاريخياً وتجارياً ) الذي قدمه بصفة اهداء  إلى د . محمد بن إبراهيم الشيباني رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق .

الباحث التراثي محمد ضرغام المتروك
الباحث التراثي محمد ضرغام المتروك

وللوقوف على خلفية تأليف الكتاب وأغراضه ، نقتطف من المقدمة قول الباحث محمد ضرغام المتروك هدفه من تأليفه ، حيث يشير إلى جمعه على مدى 13 عاماً على جمع وثائقه ورواياته من مصادر كان الصعب الحصول عليها ، جاء فيها ذكر لمحات عنه أسرته الكريمة ( المتروك ) .

ونوه إلى انتقاءه  بعضاً مما جاء فيها من وثائق أجداده التجار ( عبدالله محمد المتروك ، ومحمد عبدالله المتروك ، وعبدالله محمد عبدالله المتروك ) التي يقدر عددها بعشرات الآلاف ، حيث ألف منها مختصراً لسيرة الأسرة ، ليفيد ابناء الاسرة والباحثين .

أُسر آل متروك 

وتحت العنوان أعلاه ، يقول الباحث المتروك : ” يتفرع من آل متروك أربعة أسر ، وهم : أل عبدالله ، وآل حمد ( النجدي ) وآل مكي ، وآل صالح ، ويعد متروك الجد ، الجامع بين هذه الأسرة قبل 250 عام ، ولكل منهم هجرات مختلفة .

هجرة آل متروك الى الكويت 

وعن آل متروك في البحرين ، فيوضح هجرة أسر المتروك من نجد إلى أقليم البحرين، أو ما يسمى بالبحرين الكبرى ( البحرين ، هجر ، قطيف ) بحثا عن الرزق والتجارة ، ثم إلى نجد ( عنيزة ، الزلفي ) ، ثم إلى الكويت في ( حي الوسط ) ، ومع التوسع العمراني ، دخل الجزء الذي كانوا يسكنون فيه مع الحي الشرقي (الشرق ) في بدايات القرن التاسع عشر ، حسب الوثائق العدسانية والمخطوطات التابعة للأسرة ، وفي روايات شفهية في منتصف القرن الثامن عشر .

ويستطرد : وأما عن نسب عائلة آل عبدالله  المتروك فإنه ينحدر  : من الهواملة ، من الرباع ، من الحسني ، من الدغيم السلقا ، من العمارات، من  بشر ، من عنزة ، من ربيعة ، منوها إلى أن أسر آل متروك أسر تجارية لها قِدم تاريخي تجاري بين البلدان .

الهجرة المفصلة 

موقع عقار المتروك والخرافي كما هو موضح في الخريطة
موقع عقار المتروك والخرافي كما هو موضح في الخريطة
التاجر الكويتي محمد بن عبدالله المتروك
محمدالمتروك

ويمضي إلى القول : ” أما بالنسبة للهجرة المفصلة ، هاجر آ ل عبدالله ، وآل حمد من نجد ، ثم إلي أقليم البحرين ، ثم إلى نجد ، ثم إلى الكويت ، إلا أن آل حمد عادوا إلى نجد واستقروا فيها ، وكان يطلق عليهم ( بن متروك النجدي )  .

وأما عن آل مكي وأل صالح فيوضح : ” كانت هجرتهم من إقليم البحرين ، ثم إلى القطيف ، ثم إلى الكويت ، إلا أن آل صالح عادوا إلى القطيف ، واستقروا فيها ، وكان يطلق عليهم ( بن متروك الكويتي ) .

العشائر في الخليج

محمد عبدالمحسن الخرافي - يرحمه الله
محمد عبدالمحسن الخرافي 

ويمضي الباحث محمد ضرغام المتروك في الصفحات التالية إلى تفصيل رحلات كل عشيرة ، عشيرة ربيعة ( البحرين ) ، وعشيرة  آل متروك ( السعودية  ) ،

-طالع : أسرة المتروك وحي الوسط  .

تسمية المتروك 

وعن تسمي الأسرة بلقب “المتروك ”  يبيًّن الباحث  المؤلف أن التاجر الحاج عبدالله محمد المتروك ، وُلد عام 1836 م ، وهو الجد الذي تناسلت منه أسرة آل عبدالله المتروك ،واشتهرت بهذا الأسم ، وكانت تُكتب في الرسائل التجارية المرسلة بين أبنه والحاج محمد العبدالله المتروك والأسر الأخرى .

ويقول : كانو احيانا يكتبون في الرسائل محمد العبدالله  المتروك ، أو محمد العبدالله بن متروك ، إلى أن اشتهر بتسمية محمد العبدالله  المتروك وإلى يومنا هذا ، يُطلق أسم العائلة آل عبدالله المتروك .

وثيقة تجارية بين محمد عبدالمحسن الخرافي ومحمد عبدالله المتروك عام 1950 م
وثيقة تجارية بين محمد عبدالمحسن الخرافي ومحمد عبدالله المتروك عام 1950 م

رسائل ووثائق

وثيقة صفقة تجارية بين هلال فجحان و محمد عبدالله المتروك عام 1917 م
 صفقة تجارية بين هلال فجحان و محمد عبدالله المتروك عام 1917

ويتناول المؤلف في دراسته القيمة عن أسرة المبروك قضايا عدة ، شملت أبرز رجالات العائلة ، موضحاً علاقاتهم التجارية مع التجار والنواخذة والشيوخ والأمراء في الكويت والمنطقة والبلاد الأخرى ، موثقة بالصور عن تبادل الرسائل والبرقيات بين الاطراف المختلفة ،

طالع : مصطلحات تداولها تجار الكويت قديما .

الكلمات الخليجية 

وضم الباحث الضرغام إلى الكتاب ، رسالة سبق نشرها  وطبعها منفردة ، بعنوان ( معاني الكلمات الخليجية من الرسائل الوثائقية التجارية ) وقدم لها الفلكي الكويتي الشهير د . صالح العجيري ، وكان أن حظى موقع مجلة تراثنا بنشر مقتطفت منها على حلقات ، لما فيها من قيمة تراثية تاريخية للباحثين .

هذا الكتاب 

كتاب ( لمحات من سيرة أسرة المتروك تاريخياً وتجارياً ) اهداء من مؤلفه الباحث محمد ضرغام المتروك لمركز المخطوطات والتراث والوثائق ، (الطبعة الأولى 1442 هجرية – 2021 م ) ، يقع الكتاب في 443 صفحة ، من الحجم الوسط ، ويتميز بتوثيق المعلومات والشخصيات، مدعمة بالصور والبرقيات ونسخ من الصحف ، والرسائل المتبادلة ، والوثائق العدسانية وغيرها .. ويُعد مرجعية لدراسة التبادلات التجارية في المنطقة والمفردات والمصطلحات التجارية المتداولة بين اطرافها .

 

تواصل معنا 

اترك تعليقاً