سويلفات تاريخية(2)

تراثنا – التحرير :
” في يقيني أن لا شيء يحل محل النادرة اللطيفة ، فهي تقرب منا أولئك الذين يجعل البعد منهم أناساً عظاماً ، أو أناساً مشوهين ، انها في الواقع ، الرسوم التي تزين مجلداً ضخما ..” التاريخ الصغير ” لمؤلفه سمير شيخاني (1) ( الحلقة الثانية ) .

من الغرائب والعجائب :

  • مهد مذهب وُضع عليه التاج فحكم امبراطورية فارس ..وملك تصدى بنفسه لستة مجرمين فصرعهم ..وملك يخوزق كل من يركن في شارعه !

المهد الذي حكم بلاد فارس أربع سنوات
ورث الشاه عباس الثالث الفارسي ( 1732 – 1736 م) العرش وهو بعد في الشهر الثامن من عمره .

وبسبب صغر سنه ، وُضع التاج على السرير المذهب ، وبعد أربع سنوات تبين أن هذا العمل جعل المهد امبراطورا على بلاد فارس ، فتم صهره ،وقد أصبح نادر شاه المطالب بالعرش الذي لم يكن من حقه ، الامبراطور الجديد .

المهد المذهب
المهد المذهب ( صورة )

الملك الذي كان خفير نفسه
ذات ليلة هاجم ستة من المجرمين الملك الكسندر الأول ( 1078 -1124م ) الاسكتلندي الذي كان يلقب ب ” الرهيب ” .

فدخلوا مخدعه مدججين بالسلاح ، فاستيقظ من نومه العميق ، وتناول سيفه ، وقضى على الستة جميعا !

تعددت الأسماء والملك واحد
الملك وليام الثالث الهولندي ( 1650 – 1702 م) كان في الوقت نفسه :

– وليام الأول الايرلندي .
– ووليام الثاني الاسكتلندي .
– ووليام الثالث الإنكليزي .
– ووليام الرابع النورماندي .

رقم قياسي
كان كريستوف ( 1475 – 1527 م) حاكم بادن ، بألمانيا ، أباً لأربعة أساقفة ، وكاهنين ، وثلاثة ملوك تربعوا على العرش .

ممنوع الوقوف في نينوى
مشكلة الوقوف – وقوف السيارات – ليست مشكلة حديثة من المشاكل التي تصيبنا بالصداع ، فهي تعود إلى 2500 سنة مضت .

ولم يكن وضع سائقي ذلك الزمان بأفضل من السائقين اليوم ، فقد أزعج الملك سنحريب عاهل مدينة نينوى القديمة الشهيرة ، منظر العربات المتوقفة بغير نظام في شارعه الرئيسي الجميل البالغ عرضه حوالي 25 متراً .

فوضع لافتات تحمل العبارة التالية : “طريق ملكي ، يمنع أي كان من تخفيض عرضه ” .

ولم تكن ثمة غرامة في القانون كبديل للعقاب الحاسم ، الذي حدده الملك ..المخالف يخوزق على عمود أمام منزله !

يصنع الملوك ويسقطهم
رفض ريمسيمير ، القائد العسكري الألماني ، في روما القديمة ، ثلاث مرات الدعوة لحكم روما ، ولكنه أعطى شخصياً التاج لخمسة أباطرة ، ثم أسقط كل واحد منهم !

هذا الكتاب

يقع كتاب ”التاريخ الصغير” لمؤلفه سمير شيخاني في 265 صفحة من الحجم الوسط ، صادر عن (مؤسسة عز الدين للطباعة والنشر في بيروت) عام 1403 هجرية ( 1983م) ، من مقتنيات مركز المخطوطات والتراث والوثائق ، ضمن محتويات وقف مكتبة الباحث عبدالله الخضري ( يرحمه الله ) المهداة للمركز .

هامش
1- سمير شيخاني ” يرحمه الله ” : مؤرخ وأديب لبناني (1923 -1996 ) رئيس الدائرة الثقافية في لبنان “إذاعة لبنان” له مئات الأبحاث والمقالات والتحقيقات المنشورة في كبريات الصحف اللبنانية مثل النهار والبيرق وغيرها ، وله 47 كتابا.

الصور من :

_  مواقع الأنترنت

– موقع أصوات

 طالع الحلقة السابقة ( الأولى ) : تتويج ملك في بطن أمه .

اترك تعليقاً