الثاني بعد النصرانية والأول عام 2060 م 

رغم مكر الغرب والشرق ونشر الرعب من الإسلام بما فيها الرسوم المسيئة 

الإسلام الاكثر نموا وانتشارا في العالم
الإسلام الاكثر نموا وانتشارا في العالم

تراثنا – التحرير
في الوقت الذي توقعت الغارديان الفرنسية ان يكون الإسلام هو الأعلى نموا في العالم عام  2060 ( الثاني بعد النصرانية حاليا 2020 م ) ، رغم كل حروب فوبيا الرعب ضده التي تبثها ميكنة العالم الغربي والشرقي بكل دهاء ومكر، تأتي مجلة شارلي إيبدو الفرنسية لتعيد رسومات قديمة دنمركية مسيئة للإسلام نُشرت عام 1915م ، بدون سابق مبرر ، مما كان مناسباً معه أعادة التذكير ونشر مقال د . محمد بن إبراهيم الشيباني رئيس التحرير في موضع مشابه .

بنديكت ليس الأول ولا الأخير

البابا بنديكتوس السادس عشر
البابا بنديكتوس السادس عشر

كتب – د . محمد بن إبراهيم الشيباني *:
يقول تعالى: ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى) . (البقرة: 120) ***

د محمد بن إبراهيم الشيباني
د . محمد الشيباني

كل دين سماوي او ارضي ، اي من صنيع البشر ، او اي طائفة او اي مذهب من المذاهب حتى الاسلامية منها، كل اولئك لن يرضوا عن الآخرين حتى يتبعوا دينهم او ملتهم او طائفتهم ومذهبهم لأن الجميع دعاة اديان وطوائفهم ومذاهبهم والكل يزعم ان دينه هو الحق والصواب!

ولكن هل يعقل ان يتعدد الحق وتتعدد الفرق الناجية المرضية عند رب العباد يوم فصل الخطاب يوم القيامة؟ بل هل يكون دين محمد صلى الله عليه وسلم دينا مكملا للأديان وليس ختاما لها؟ بل ليس السعيد من اتبعه وليس الناجي من التزمه؟

اذن، لماذا يدخل آلاف البشر من مختلف الملل به؟ ولا سيما النصارى! لا علينا فبابا الفاتيكان ( البابا بنديكتوس السادس عشر)، وهو في منصب عال رفيع ليس من الناحية الدينية فقط وانما كذلك الناحية السياسية ومعرفة اديان الآخرين، أيعقل انه لا يعرف الاسلام ولا نبيه؟!

كاردينال في حالة احباط واستياء
كاردينال في حالة احباط واستياء

وان البابا ليس بفاقد الاهلية حتى يقول عن الاسلام ونبيه ما قال من عظائم، لا سيما ان كلامه مكتوب مما يعني انه مدروس دراسة وافية من قبل لجانه ومجلسه البابوي، فتصريح بنديكت يعتبر تصريح رئيس دولة حاله حال رؤساء الدول،

نمو سريع للإسلام عالميا
نمو سريع للإسلام عالميا ( صورة )

ثم ان بنديكت هذا ليست المرة الاولى التي يسيء فيها الى الاسلام ونبيه ويزرع الشقاق بين المسلمين والمسيحيين كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ووكالة فرانس برس.

لماذا الإسلام ونبيه ؟

ماذا يريد البابا من وراء تصريحاته هذه لا سيما انه ناطق باسم النصارى في عموم الارض، فبين الفينة والاخرى يشهرون الضرب في الاسلام ونبيه؟ ولماذا الاسلام ونبيه تحديدا دون غيره من الاديان والملل المختلفة في الارض؟

الامر قديم وقديم جدا منذ سيطرت الكنيسة في اوروبا على البشر هناك والارهاب الذي كانت تستخدمه معهم، فعندما كانت تتعرض آنذاك للاسلام ونبيه كان هناك من النصارى من يرد عليها ويفضح حقدها وافتراءها وعلى رأسهم الشاعر الالماني غوته وغيره الذي كتب عن الاسلام ورسوله كتابات عجيبة حتى قيل انه قد اعتنق الاسلام بسبب انصافه لدين الاسلام ونبيه.

المبشر زويمر 

واذا اردنا ان نزداد معرفة وعلما بما كان يخطط النصارى له منذ زمن المبشر القسيس زويمر (1900م) وما كان يدونه في مجلته العالم الاسلامي التي كان يحشد فيها كل القساوسة الرهبان الحاقدين المتعصبين للكتابة ضد الاسلام، وقد عرفت ذلك اكثر فأكثر عندما تعمقت في ترجمة – ومعي فريقي – محتويات هذه المجلة منذ سنة 1900 حتى 1987 اي محتويات مجلدات 87 سنة وقد عرفت عن قرب ماكان يقوم به هذا زويمر والكنائس في العالم آنذاك سواء عن طريق الكتابة او الاعمال التبشيرية التي يقومون بها في مشارق الارض ومغاربها وتحديدا في اماكن تواجد المسلمين بكثرة او بأقلية وستنشر – بإذن الله – بعد الانتهاء منها حتى يطلع المسلم وغيره على ماكان يفعله المبشرون في المسلمين وخططهم وبرامجهم التي تتكرر في كل زمان وفي كل مكان، وقد ربوا اجيالا من القساوسة القساة الذين ساروا على نهجهم في الكراهية والحقد على الاسلام والمسلمين.

خطط الا نتشار

الاسلام دين مرصود ومقصود في كل برامج الغرب والشرق المسيحي سواء عن طريق البلدان بسياساتها او الكنائس. وما تجمع النصارى بكثرة وزيادة كنائسهم عندنا بخارج عن المخطط، فنحن نملك رصدا متأنيا لما يخطط للكويت والخليج من قبلهم، فالله يحفظ دينه ‘فذيبهم مايهرول عبثا’. اقول لا يستغرب المسلمون في مختلف بقاع الارض من قيام البابا بالطعن في الاسلام ونبيه،

فالاناء بما فيه ينضح لأن ما اختلج في الصدر لا بد ان يظهر على فلتات اللسان فان لم يظهروه لنا فقد اظهروه في مجالسهم السرية ومخططاتهم، فكيف نأمن في المستقبل على اجيالنا وعلى اوطاننا، فالتاريخ مليء بالفضائح والمخزيات وما الاندلس وما جرى بعد سقوطها من جرائم ب’باباوات’ الكنائس عنا ببعيد بل في اماكن متفرقة من العالم.

والله المستعان… 

*رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق ومجلة تراثنا
-نُشرت المقال في الزميلة القبس في 20 من سبتمبر 2006 م

شاهد : الإسلام الثاني الأكثر انتشارا في العالم عام 2020 ( يوتيوب ) 

 

طالع كاردينال يثير ضجة في الفاتيكان بعرض فيلم عن انتشار الإسلام في اوربا

 طالع : تصريح الغارديان الإسلام الأعلى في عام 2060

للتواصل

تُطلب جميع منشورات مركز المخطوطات والتراث والوثائق من ( دار الوراقين للنشر والتوزيع – الجابرية ) ، ص . ب : 3904 الصفاة 13040 الكويت ، خط دولي (+965 ) هاتف :25320900 – 25320901 ، ناسخ ( فاكس ) : 25320902 ، shaibani@.makhtutat.org ، www.makhtutat.org-

منصاتنا الالكترونية

تراثنا الألكترونية منصة تويترمنصة انستغراممجلة ( تراثنا ) الورقيةموقع مركز المخطوطات الالكتروني.

اترك تعليقاً