حذر قبل وفاته من حكم تلمودي يهودي يدير العالم

توقع تحقق تباشير برتوكولات حكماء صهيون في 1997 فجاءت في الالفية الثانية! 

الكاتب سليمان الفهد - يرحمه الله
الكاتب سليمان الفهد – يرحمه الله

تراثنا – التحرير :

رغم رحيله عن عالمنا منذ نحو 8 سنوات إلا إن الكثير من توقعات سطرها قلم الكاتب الساخر سليمان الفهد ” 1938 – 2013م ” ، يرحمه الله – نشهد مصداقيتها على أرض الواقع المشاهد بدون مواراة  .

نرى ارهاصات تحذيره من خطورة اغفال ما جاء في كتاب بروتوكولات حكماء صهيون من مخاطر ، تقتضي اخضاع العالم والنصارى والمسلمين بالأخص تحت سلطانهم التلمودي ، فيما نرى تباشيرها تتحقق يوما تلو الآخر، وهناك من يدفع إليها بافتعال الظروف ، ليعيدها الى هدفها المرسوم إذا ما حادت عنه ، مما يؤكد وجود يد فاعلة في الخفاء تعمل بجد لتحقيق اجندتها ،  والاختلاف فقط  كان في تأخر نتائجها ومواقيتها ، تبعا لتداعيات الاحداث والتجاذبات المهيئة لها عالمياً .

  • بروتوكولات صهيون وضعها رجال الاقتصاد اليهود لتخريب المسيحية البابوية ثم الإسلام وإقامة ملكاً داودياً يحكم العالم بأسره .

  • لم يتسنى للعرب الاطلاع على البروتوكولات إلا في منتصف القرن المنصرم على نطاق محدود وحرص اليهود إلى إنكار نسبته إليهم .

  • أطول مسلسل تآمري ضد الاسلام  ينُفذ على مدى مئة سنة .. يشاهده المتفرجين العرب كأي مسلسل تلفزيوني طافح بالأثارة !

عائلة روتشلد اليهودية التي تمتلك نصف ثروة هذا العالم
عائلة روتشلد اليهودية التي تمتلك نصف ثروة هذا العالم

في الجزء الثاني من كتابه ( شاهد على زمان الاحتلال العراقي في الكويت ) يقول الكاتب سليمان الفهد ( ص 153-155 ) : في هذا السياق .. يقول ناشر برتوكولات حكماء صهيون ، عام 1980 ، ( منشورات فلسطين المحتلة ) يقول الناشر : عندما استأذنا ( المؤرخ عجاج نويهض ) بإصدار الطبعة الثانية ، رجوناه اعداد مقدمة جديدة ، فقال : ماذا تغير في البرنامج الصهيوني حتى نغير المقدمة الأول ؟ إن بين الطبعتين مسافة زمنية تقرب من الخمس عشرة سنة ، كانت كلها زاخرة بالأحدث التي تقيم الدلائل ، غير القابلة للدحض ، على أن كل ما ورد في البروتوكولات كان من صنع حكماء العدو الصهيوني ، كما تؤكد تصميم العدو على الاستمرار في برنامجه الاجرامي .

وفي المقدمة التي كتبها المؤلف نويهض يذكر ( في الصفحة الثالثة ) بأن البروتوكولات هي المخطط الذي وضعه رجال المال والاقتصاد اليهود لتخريب المسيحية والبابوية ..ثم الإسلام !

التنفيذ خلال 100 سنة 

وقد قرر أصحاب البرتوكولات أن يتم تنفيذها في خلال مئة سنة ، قبل عام 1997 ، إذ يعتقد الصهيونيون أنهم سيستولون على العالم ، ويقيمون ملكاً يهودياً داودياً ، له من الحيلة والوسيلة ما يمكنهم ، وهم أقلية ضئيلة ، من حكم العالم بأسره حكما أوتوقراطياً ، بحيث لا يجاوز الدين اليهودي التلمودي دين آخر .. لامسيحية ولا إسلام !

ويشير المؤلف نفسه إلى أن ظهور بروتوكولات حكماء صهيون ، سنة 1916 م ، في بلاد الانجليز ، أثر الثورة (البلشفية (1917 م) التي أطاحت بحكم القياصرة ، غير ان العرب – والكلام مازال للمؤلف – لم يقفوا عليها ، ولم يتسن لهم ذلك إلا في منتصف هذا القرن وإلى حد قليل ، وعلى نطاق محدود ( انتهى كلام المؤلف ) .

انكار اليهود للكتاب

كتاب بروتوكولات حكماء صهيون
كتاب بروتوكولات حكماء صهيون

مشاهدة المقالة

ومن تحصيل الحاصل أن نقرر – كما ذكرنا في مقدمة هذه الخاطرة – حرص الصهاينة على انكار نسبتها إليهم ، وعلى الحيلولة دون وصولها إلى القراء في ديار المسلمين ، فضلاً عن عامة القراء في كافة بلاد العالم !

هنري فورد الجد
هنري فورد الجد

إلى درجة أن هنري فورد (الجد ) مؤلف كتاب اليهودي العالمي ، حين سُئل عن رأيه في البروتوكولات ومدى صحتها .. رد بجواب موارب ، قال فيه : إن التعليق الممكن قوله بهذا الصدد هو أنها تنبأت تماماً بما يجري اليوم ( تاريخ سؤاله ) وقد تطابقت ، بحذافيرها كافة ، التغييرات والأوضاع العالمية التي حدثت اليوم .. وما تزال كذلك حتى هذه الساعة ( مقتبسة بتصرف عن الطبعة للكتاب 1988 – مقدمة الناشر – دار النفائس – بيروت ) .

أطول مسلسل تآمري

والحق أن مسلسل التآمر والعدوان والغدر وخيانة العهد والمواثيق الصادر عن اليهود ، يعد أطول مسلسل تآمري ضد الإسلام والمسلمين !

والغريب ليس في العرض المستمر للمسلسل ..بل في المتفرجين عليه ، وكأنهم يشاهدون مسلسلاً تلفزيونياً طافحاً بالأثارة ، ولا يحفلون بما فيه من المآسي والدماء والدموع والشماتة والكوميديا السوداء ، والمضحكات المبكيات ، والشخوص المعقدة ذات الوجوه المتعددة و..كافة عناصر وبهارات المسلسل التلفزيون التجاري !

احتلال الكويت 

الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله رحمة الله عليه عند عودته للبلاد بعد التحرير
الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله رحمة الله عليه عند عودته للبلاد بعد التحرير

بقي علي أن أقول بأن خواطري ، حول هذا المسلسل ، تداعت إلى ذاكرتي بعد جريمة احتلال دولة الكويت ، من قبل المنظمة السرية التي تسلطت على العراق وحكومته بالقمع والإرهاب وغياب حقوق الانسان ، وحضور العيون والجواسيس والمخبرين المكرسين لملاحقة كل مواطن ومقيم في العراق الشقيق ، إلى درجة أن الإنسان هناك بات يخشى من عياله وأهله وعشيرته وجيرانه .

ابراج الكويت تغشوها الأدخنة المنبعثة من حرائق اشتعلتها القوات العراقية في آيار الكويت في حرب التحرير
حرائق الكويت واحتلالها هل كان بذرة في طريق الهيمنة الصهيونية العالمية ؟

وكنت قد ذكرت ، في تقرير سابق ، شهادة فلسطيني مسن .. عايش وعانى من الإرهاب الصهيوني ضد سكان فلسطين المحتلة .. فبعد أن شاهد العربدة الابليسية التي استباحت الكويت ، وعاثت فيها سلبا ونهباً وقتلاً وتدميراً واعتقالات عشوائياً ، لا يحفل بأي أخلاق عربية ، وتعاليم إسلامية ، وقوانين وتقاليد وأعراف دولية إنسانية .

مذابح العراق وفلسطين

أقول بعد أن شاهد ذلك كله ، حلف بالله ثلاثاً بأن ما فعلته قوات وعصابات المنظمة الإرهابية السرية الحاكمة المتحكمة في العراق .. فاق وبز ما قامت به العصابات الإرهابية الصهيونية التي تحتل فلسطين المحتلة .

لا رجعية ولا تقدمية 

ولعلني لا أذيع سراً – حين أن أقول بأن الأوساط الصحفية والمنتديات السياسية ، اعتادت اتهام الزعيم الفلاني والرئيس العلاني ، بوصمة العمالة لأي دولة أجنبية ، صدق أو لا تصدق ؟! ومن حقك أن توافق أو تختلف مع هذا المنحى .. فهذا شأنك .. ولن أجادل فيه ، لأن التهم تطلق جزافاُ بدون بينة ، تبرهن صحة هذا الزعم ، لأن الأهم من ذلك كله هو : ممارسات وسياسة النظام الفلاني التي تؤدي ، في النهاية ، إلى تحقيق الأهداف الصهيونية .. فالعبرة – كما ترى – تكمن في نتيجة وآثار سياسة هذا النظام وتجييرها لصالح الصهيونية العالمية .. بغض النظر عن انتماء النظام ورئيسه إلى فصيلة التقدميين والعلمانيين أو إلى عشيرة الرجعيين المؤمنين !

خدمة لأسرائيل

في أي مرحلة من المراحل نقف فيها مع اليهود الآن ؟
في أي مرحلة من المراحل وصل إليها اليهود الآن من الهيمنة العالمية ؟

ومهما تكن النتيجة التي سينتهي إليها احتلال المنظمة السرية لدولة الكويت ، فإن المحتلين -بوعي أو بدونه – قد أسهموا في تنفيذ مخطط سيناريو المسلسل الصهيوني الطويل ، كما أنهم حققوا لإسرائيل – في غضون ستة أشهر – ( التي أعقبت احتلالها للكويت ) ما عجزت إسرائيل عن تحقيقه خلال ربع قرن ( من نكسة حرب 1967 إلى جريمة احتلال الكويت 1990 م ) .ولاحول ولا قوة إلا بالله..

التحرير : رحم الله استاذنا الإعلامي سليمان الفهد ، فقد أصاب كبد الحقيقة ، وتوقغ بفراسة بعيدة النظر ما سيؤول إليه الحال من هيمنة صهيونية على المنطقة ، ولو أن الله أمد بعمره – والاعمار بيد الله – وشاهد ما تحقق من توقعاته على أرض الواقع ، لأضاف إلى خواطره افرازات جديدة ، تربط ما سبق بما استجد، حيث تصب تدفقاتها في مجرى واحد ، ضمن توافق جماعي – طوعاً أو كرهاً – يقضي بتنصيب الصهاينة اليهود ولياً لأمور بلاد العرب والمسلمين ، بربط اقتصاداتنا باقتصادهم ، ومصائرنا بمصيرهم ، وأمننا بأمنهم ، وبقاء انظمتنا ببقاء نظامهم ، والحرص على حماية كل تلك (المكاسب) بتنقية مناهجنا الدينية والفكرية والأدبية والثقافية من كل ما فيه أدنى مس عدائي لليهود .. هزلت !

هذا الكتاب

شاهد على زمان الاحتلال العرافي في الكويت للكاتب سليمان الفهد -يرحمه الله

كتاب ( شاهد على زمان الاحتلال العرافي في الكويت -الجزء الثاني ) من تأليف الكاتب سليمان الفهد – يرحمه الله – الطبعة الأولى 1992 م ،يقع في 259 صفحة من الحجم الوسط ، من مقتنيات مكتبة مركز المخطوطات والتراث والوثائق ( الكويت ) .

تواصل معنا 

اترك تعليقاً