انتقاءات رمضانية من مكتبة  “المركز” الحلقة 3

 الكبر والكبرياء والاستعلاء على الحق وعلى من دونك
الكبر والكبرياء والاستعلاء على الحق وعلى من دونك  ( صورة )

تراثنا – التحرير : يمثل كتاب ” حِلية طالب العلم ” للشيخ بكر بن عبدالله أبوزيد ” رحمة الله عليه ” ركيزة هامة لطالب العلم ، بما تضمنته من إرشادات قيمة ينبغي أن يتحلى بها طالب العلم الشرعي ولهذا سميت ب “حلية طالب العلم ” .

عَدد المؤلف ” رحمة الله عليه ” نحو 66 ناقضاً من نواقض الحِلى ، سوف ننشرها تباعا لما فيها من فائدة جليلة ، وفي هذه الحلقة سوف نستكمل بقية سلسلة بنود الحلية .

الشيخ بكر ابوزيد

د .بكر أبو زيد "رحمة الله عليه"
د.بكر أبو زيد “رحمة الله عليه”

• ينبغي على طالب العلم التحلي بالوقار والحلم والتواضع للحق وخفض الجناح والرزانة .

• احذر نواقض الآداب ، فإنها مع الأثم تقيم على نفسك شاهدا بعلة في العقل !

• الكبر داء الجبابرة ، فلا تتطاول على مُعلمك بكبرياء ، ولا تستنكف عَمن دونك فهي عنوان حرمان .

• لم يعرف شيخنا محمد الأمين الشنقيطي فئات العملة الورقية، ولو أراد المناصب لعرف طريقها.

5 خفض الجناح ونبذ الخيلاء والكبرياء
تحل بآداب النفس ، من العفاف ، والحلم ، والصبر ، والتواضع للحق ، وسكون الطائر ، من الوقار ،والرزانة ، وخفض الجناح ، متحملاً ذل التعلم لعزة العلم ، ذليلاً للحق .

ويحذر الشيخ أبوزيد مما ينقض ذلك :وعليه : فاحذر نواقض هذه الأداب ، فإنها مع الإثم تقيم على نفسك شاهداً على أن في العقل علة ، وعلى حرمان من العلم والعمل به ، فإياك والخيلاء ، فإنه نفاق وكبرياء..

ودعا “رحمة الله عليه” إلى تجنب ماوصفه ب ( داء الجبابرة ) وهو الكبر ، فإن الكبر والحرص والحسد ، أول ذنب عُصى الله به ، فتطاولك على معلمك كبرياء ، واستنكافك عمن يفيدك ممن هو دونك كبرياء ، وتقصيرك عن العمل بالعلم ، حمأة كِبر، وعنوان حرمان ..

الشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي
العلامة محمد الأمين الشنقيطي

6القناعة والزهادة
التحلي بالقناعة والزهادة ، وحقيقة الزهد ( الزهد بالحرام ، والابتعاد عن حماه ، بالكف عن المشتبهات وعن التطلع إلى ما في أيدي الناس ) وليكن معتدلاً في معاشه بما لا يشينه ، بحيث يصون نفسه ومن يعول ..

ويستذكر في سياق حديثه زهد شيخه محمد الامين الشنقيطي ( رحمة الله عليه ) ، فيقول : ” وقد شاهدته لا يعرف فئات العملة الورقية ، وقد شافهني بقوله : لقد جئت من البلاد ( شنقيط ) ومعي كنز ، قل أن يوجد عند أحد ، وهو ” القناعة ” ولو أردت المناصب لعرف الطريق إليها ، ولكني لا أؤثر الدنيا على الآخرة ، ولا أبدل العلم لنيل المآرب الدنيوية ، فرحمة الله تعالى على روحه رحمة واسعة آمين “.

• كن زاهدا لا تتطلع إلى ما في أيدي الناس وكن معتدلا في معاشك بما لا يشينك .

7 – التحلي برونق العلم
التحلي ب “رونق العلم” حسن السمت ، والهدى الصالح من دوام السكينة ،والوقار ، والخشوع ، والتواضع ، ولزوم المحجة ، بعمارة الظاهر والباطن ، والتخلي عن نواقضها .

ويضرب الشيخ ابوزيد أمثلة تناقض ما سبق ، نقله عن الخطيب في الجامع 1/156: ” يجب على طالب الحديث أن يتجنب اللعب والعبث والتبذل في المجالس ، بالسخف والضحك والقهقهة وكثرة التنادر ، وإدمان المزاح والإكثار منه ، فإنما يستجاز من المزاح يسيره ونادره وطريفه ، والذي لا يخرج عن حد الأدب وطريقة العلم ، فأما متصله وفاحشه وسخيفه وما أوغر منه الصدور ،وجلب الشر، فأنه مذموم ، وكثرة المزاح والضحك يضع من القدر ،ويزيل المروءة .
ونقل عن الأحنف بن قيس قوله: ” جنبوا مجالسنا ذكر النساء والطعام ، إني أبغض الرجل يكون وصافاً لفرجه وبطنه ) خرجه الذهبي في السير .

يتبع لاحقاً

حلقات سابقة

صورة الكبر

خدمات

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا )

حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر

مجلة ( تراثنا ) الورقية

الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق

• لا تتوفر تراثنا حاليا في الاسواق وإنما عن طريق الاشتراك ..

التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه

هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً

اغلق القائمة