رجال اللؤلؤ 2

فلق محصول محار اللؤلؤ على أحدى السفن الكويتية
فلق محصول محار اللؤلؤ على أحدى السفن الكويتية ” الصورة

تراثنا – التحرير :
من شخصيات رجال البحر الذين دون التاريخ اسماءهم ، وذاع صيتهم في اسفار كتب التراث الكويتي ، ما نشرته مجلة تراثنا الورقية على صفحاتها بعنوان ( رجال اللؤلؤ ) (*) ، حيث تناولت جانباً من سيرتهم ، وأبرز أحداثها ، ومن باب تعميم المعلومة بين الباحثين والمتابعين الكرام ، تعيد تراثنا الإلكترونية نشر المقال مجددا في في حلقات متتابعة ( الحلقة الثانية ).

النوخذة محمد بن مدعج العازمي - يرحمه الله
النوخذة محمد بن مدعج العازمي  ” صورة

النوخذة بن مدعج :

  • تضرر النوخذة بن مدعج من ازمة مالية استدعت رهن بيوته في الكويت ومزارعه في البصرة لأحد دائنيه .

  • حلم أثناء نومه بحسناء تزوره ،فاستيقظ وأمر بفتح المحارات الثماني التي جُمعت.. فصاحوا أبشر يا نوخذة  !

  • باع بن مدعج الدانة بمبلغ خيالي في البحرين، وسدد ديونه وواصل تعمير المساجد والصرف على مشاريعه الخيرية .

محمد بن مدعج العازمي
صاحب الدانة المشهورة في تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي ، والتي شاع ذكرها لجمالها المميز وكبر حجمها ، ولهذه الدانة رواية ، ففي عام 1346 هجرية ( 1927 م) مرت الكويت بظروف اقتصادية صعبة انعكس أثرها على أهلها .

وكان النوخذة محمد بن مدعج (*) من النواخذة المتضررين من هذه الأزمة المالية ،واستدعى الأمر أن يقوم برهن بيوته في الكويت ، ونخيله في مزارعه بالبصرة ، لأحد دائنيه ، حتى تمام سداد ديونه .

27 بحارا

الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج
الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج

واعتمد بن مدعج ” يرحمه الله ” على ربه في محنته ، ودخل موسم الغوص الكبير مع بحريته ، بوساطة سفينته الشراعية الجالبوت ، المعروفة باسم (الغزالة) ،وركب معه بحارته من أهل الكويت ، وعددهم سبعة وعشرون بحاراً ” يرحمهم الله “، منهم ناصر بن جامع ، وسعد الصويلح ، وجمعان بن منيظره ، وراشد مطلق بن جروان ، ومزروق البحيري ، وأخوه راشد المدعج ، وابنه مدعج المدعج وغيرهم .

وعمل في الغوض على اللؤلؤ في هيرات البحر العميق ، وهو يفكر في أن يوفقه الله برزق كثير ، حتى يوفي الديون التي أثقلت كاهله ، وتمضي الأيام والليالي وهو في عرض البحر ، ومحصول اللؤلؤ لا يكفي سوى الزاد والماء ، الذي يستهلكه البحار .

وتوجه إلى احدى المغاصات القريبة من (اغمسة ) يطلق عليها بطين أبو علي ،وقام الغاصة بالغوص تحت الماء ، باحثين عن أكبر عدد من المحار ، قد يكون في بطن احداها كنز ثمين ، إلا أن الواقع كان صدمة لهم ، حيث كانت الحصيلة هي ثماني محارات فقط .

الزائرة الجميلة 

وأثناء الليل ، توجه البحارة كل إلى موضعه في السفينة للنوم ، وإراحة أجسادهم، وتوجه النوخذة محمد المدعج إلى مرقده للنوم .

وأثناء نومه حلم بأن هناك فتاة  جميلة تزوره في الجالبوت ، فنهض من نومه ، ووحد أحد غاصته وهو جمعان بن منيظرة العازمي ، قد صحا من النوم يطلب منه فلق المحارات الثماني ،وقام ابن منيظرة بتنفيذ ما طلبه ، والصمت والهدوء يخيم على المكان .

أبشر يا نوخذة !

وأثناء فلق المحارات ، صاح جمعان بصوت عال ( يا نوخذة .. أبشر بالخير .. رزقك الله بدانة كبيرة ) .

وفي الصباح توجه النوخذة محمد بن مدعج ” يرحمه الله ” إلى البحرين ، وقام ببيع دانته على الطواش صالح بن هندي” يرحمه الله ” ، من تجار البحرين ، بمبلغ قدره ثمانون ألف روبية ، أي ما يقارب في وقتنا الحالي ستة آلاف دينار كويتي ، وهو مبلغ خيالي في ذلك الزمان .

من غزالة إلى فرحة 

وبعد عودة ابن مدعج إلى الكويت ، سدد ديونه كافة ، وفك الرهن عن مزارعه ،وتصدق بجزء من ماله للفقراء والمساكين ، واستمر في بناء المساجد ،وأكمل مسيرته الطيبة في أعماله الخيرية ،و غير أسم سفينته الجالبوت من ( غزالة ) إلى ( الفرحة ) .

*جرت احداثها عام 1927 م ، رواها الشيخ عبدالله النوري ، وحمد السعيدان في (الموسوعة الكويتية) ،وطلال الرميضان في (اعلام الغوص عند العوازم ) ، وسيف الشملان في ( الغوص على اللؤلؤ ).
1- الدانة : لؤلؤة كبيرة من أحسن اللآلئ واجملها، واللفظة فارسية ، الجمع دانات .

الصور :
– ( تاريخ الكويت ) – ( القبس ) – 

طالع : الحلقة السابقة ( الأولى ) : حصباة بن ياقوت !

منشوراتنا 

تطلب جميع منشورات مركز المخطوطات والتراث والوثائق -من دار الوراقين للنشر والتوزيع – الجابرية – ص . ب : 3904 الصفاة 13040 الكويت – هاتف :25320900 – 25320901 – ناسخ ( فاكس ) : 25320902 www.makhtutat.org

اترك تعليقاً