دعوا إلى تأسيس شركة منظمة للمزايدات تفرز الأصلي عن المقلد !

مزاد بمشاركة خليجية على مقتنيات انتيكة وقديمة
مزاد بمشاركة خليجية على مقتنيات انتيكة وقديمة

تراثنا – تحقيق : خالد ابوقدوم

قطع الانتيكا والعملات والكتب والوثائق والمخطوطات القديمة لها سوق رائجة في الكويت، وتُقام من اجلها المزادات وتدفع فيها المبالغ الكبيرة احيانا، طمعا بقطعة انتيكا عمرها عشرات السنين ، او عملة قديمة لإحدى الدول العربية، او ربما وثيقة سياسية او تجارية ، عمرها قرون تحكي جزءا من تاريخ الكويت او غيرها من الدول.

  • خالد وليد : بعت دلة قهوة يقارب عمرها مئة عام بثلاثة آلاف دينار ويزيد السعر إذا عُرف صاحبها .

  • أقيمت المزادات في البدء بمنازل المنظمين أمثال البناي بالخالدية، والرجيبة بصباح السالم، والعصيمي بعبدالله المبارك وغيرهم.

  • المسباح : لا أحبذ بيع المطبوعات النادرة في مزادات لقلة اهتمام الجمهور بها وبخسهم قيمتها .

  • محمد إبراهيم : 13 ألف متابع لي عبر تويتر وفيس بوك وانستغرام اتممت معهم العديد من الصفقات .

  • لم تعد الصحف اليومية جذابة واحتلت مكانها شبكة النت وتوسعت علاقات وتعاملات المزاد إلى دول الخليج .

علب الحلويات القديمة لها نصيب لدى هواة جمع القديم
علب الحلويات القديمة لها نصيب لدى هواة جمع القديم

ولان الكويت خالية من الاسواق المختصة لبيع الانتيكا والتحف والنوادر، اخذ اشخاص مولعون بها زمام المبادرة، فأنشأوا مزادات خاصة بهم، يبتاعون ويشترون فيها كل على رغبته وقدرته.

“تراثنا” جالت على مجموعة من المرتادين والمنظمين، للوقوف اكثر فاكثر على المزادات.. محتوياتها.. اسعارها.. اماكنها وغيرها.، فكان هذا التحقيق :

مع صاحب أكبر مكتبة

الباحث صالح المسباح
صالح المسباح

كانت البداية مع الباحث التاريخي صالح المسباح، المتخصص بالكتب والمجلات والوثائق، وصاحب اكبر مكتبة خاصة بالكويت ، واحد مرتادي وزبائن المزادات منذ نشأتها قبل حوالي ثلاث عقود.. يقول عن تجربته :

البداية من هنا
“بدأت المزادات بالديرة عقب التحرير بعام 1991 بعد ان زاد عدد هواة جمع “القديم” بمختلف انواعه..وكانت تقام في البداية بمنازل المنظمين لها امثال : البناي بالخالدية، والرجيبة بصباح السالم، والعصيمي بعبدالله المبارك وغيرهم، وهي طبعا اماكن غير مخصصة وغير مناسبة للمزادات، خصوصا وانها تسبب الازعاج للجيران بفعل الجلبة والضوضاء ومواقف السيارات.

ويستطرد : وهذا مختلف تماما فيما لو قارناه بمزادات المنازل بالسعودية مثلا، حيث تتوفر المساحات الكبيرة امام المنازل لمواقف السيارات، ناهيك عن حجم البيوت الكبيرة للمواطنين وهو ما يسمح بإقامة المزادات بأريحية تامة “.

خالدالمسباح يمينا وفهد العبدالجليل ود .حالد الشطي يسارا
الباحثون خالدالمسباح يميناً وفهد العبدالجليل في الوسط  ود.حالد الشطي يساراً

اسبوعية وشهرية
ويضيف المسباح :” تقام المزادات اسبوعيا واحيانا شهريا ، وفي بعض المرات حسب الاجازات والمناسبات، عقب صلاة العشاء يسبقها معاينة المعروض من البضائع المشاركة من العصر الى ما بعد المغرب”.

المطبوعات القديمة لها سعرها وروادها
المطبوعات القديمة لها سعرها وروادها

البيع عبر تواصل الاجتماعي
ولان الدولة غير مهتمة بدعم المزادات، فان المسباح يتمنى لو تقوم بالمهمة ،أوعوضاً عنها شركات متخصصة بالمزادات، كما في اوروبا وامريكا، تتولى عملية تنظيم وبيع ما لدى الناس، الى جانب عملها بالتصنيف والتقييم وفرز الاصلي عن التقليد وغيره، موضحاً إن في هذا فائدة كبيرة للجميع من باعة وزبائن.

ولفت الأنظار إلى أن كثيرا من الناس يتجهون لبيع ما لديهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي مثل، انستغرام وتويتر وغيرهما، لعدم توفر الوسيلة المثلى للبيع.

المطبوعات والمزاد
ولاهتمام المسباح الواسع بالمطبوعات، فكان من الطبيعي ان يمتلك العديد من الكتب والصحف والمجلات النادرة، لكنه يحجم عن بيعها بالمزادات لسبب وجيه يذكره : ” احيانا تساوي المجلة او الصحيفة اكثر من 50 دينار، لكنها للأسف تقيم بالمزاد بحوالي 8 دنانير، وهذا فيه بخس للمطبوعة، وهذا لان غالبية الحضور من غير المهتمين بالمطبوعات، لذلك الجأ للبيع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، حيث المهتمين والباحثين عن المطبوعات، فيكون التقييم اعلى وهو بلا شك بديل جيد”.

شعبية مزاد قطر
ولان الشيء بالشيء يذكر، يقول المسباح عن تجربته بإحدى الدول الخليجية وتحديداً مزاد “سوق واقف ” بقطر :” أول ميزة به تخصيص المكان المناسب، وتوفير ادوات المزاد من ميكروفونات وكراسي وغيره، ولأنه سوق مفتوح للجميع يشارك احيانا بعض المتسوقين بالمزاد، مما يعطيه شعبية اكثر ومن ثم فائدة اكبر”.

  • الخلافات بين المزايدين والمشترين تُحل وفق قواعد متعارف عليها غير مكتوبة، تنظم عملية المزاد.

محمد إبراهيم يتسلم شهادة تقدير في احدى المناسبات
محمد إبراهيم يتسلم شهادة تقديرية 

مزادات العملات
واما محمد ابراهيم المختص بتنظيم مزادات العملات الكويتية والعربية والاوروبية وغيرها، يمارس المهنة منذ ستة سنوات ويملك رخصة للدلالة صادرة عن وزارة التجارة ، فيقول:” البعض يقيم مزادات اسبوعية او نصف شهرية، اما مزادي فشهري وسمعتي بالسوق معروفة ولم يسبق لي التعرض لمخالفة، واتقاضى فقط عن عمليات البيع نسبة 10% علما بان رسوم المشاركة بالمزاد رمزية، وهي نصف دينار عن القطعة الواحدة” .

الصحف غير جاذبة
سالته : ان كان يلجأ للإعلان بالصحف اليومية، طمعاً لمشاركة اكبر عدد من الناس ؟

قال : ” لم تعد الصحف اليومية وسيلة اعلان جذابة في هذا العصر، بعد ان استولت وسائل التواصل الاجتماعي على الاعلام بشكل شبه كامل، لذلك استعين بتويتر وانستغرام والفيس بوك للإعلان والتواصل مع المهتمين، حتى وصل عدد متابعيني الى اكثر من 13 الف متابع، اتممت معهم العديد من صفقات البيع والشراء، ولا اكشف سراً ان قلت ان تلك المواقع تمثل رافدا مهما للعاملين بذلك المجال ” .
حقاً.. لقد اصاب ابراهيم كبد الحقيقة، بعد ان هجر الصحف اليومية قراءها، لما فقدت بريقها لصالح عصر النت.

البضائع المخالفة
المزادات كغيرها من الاعمال تحدث بها الخلافات، وفي حال حدوث اي خلاف بخصوص بضاعة ما كأن تكون مخالفة لما اعلن عنه، يقوم مدير المزاد وهو المنظم برد البضاعة، وحل الخلاف بما يرضي الطرفين، كل هذا وفق قواعد متعارف عليها غير مكتوبة، تنظم عملية المزاد وفقا لقول محمد إبراهيم .

ترسخ ثقافة المزاد
واما عن اقبال المهتمين بالمزادات فيقول: ” بلا شك تشهد اقبالا متزايداً وتحظى بمشاركة اكثر مع مرور السنوات، بعد ترسخ فكرة وثقافة المزادات عند الناس”.

دلة القهوة وخاصة القديمة منها تحظى باسعار عاليه
دلة القهوة وخاصة الأثرية تحظى باسعار عاليه في المزايدات

انواع المزادات

وليد علي
خالد وليد

واما زميله بالمهنة، منظم المزادات خالد وليد يقتصر نشاطه على مجال العملات والمطبوعات والتحف، والانتيكا هي اهتمامه الاول، فيقول : ” لي نشاط واسع بإقامة المزادات، وهي مصنفة عندي لثلاث انواع: مزاد اسبوعي، ومزاد شهري، ومزاد سنوي، والفارق بينهم ان الاول مخصص للبضاعة التي تحضر للمزاد وقت اقامته، واما الشهري فيتم تسجيل البضائع في قوائم ويتم معاينتها وتقييمها من المنظم قبل طرحها للمزاد بعشرة ايام، واما السنوي فيشارك فيه افراد من الخارج، وتحديداً من دول الخليج”.

  • تتميز مزادات السعودية بتوفر المواقف وسعة المنازل  المنظمة ، وفي قطر تتوفر الميكروفونات ومفتوحة للجميع .

مزاد في السرداب
ولان القانون لا يمنع من اقامة المزادات، وفي نفس الوقت لا يقننها، اخذ الناس بإقامة المزادات بشتى انواعها وبمختلف الاماكن، كالمزاد الذي يقيمه خالد وليد بسرداب مجمع بالديرة، وهو مجمع صغير يفتقر لمواقف السيارات، ناهيك عن صعوبة الوصول اليه لوقوعه في “زقاق” وربما كان هذا سبباً لاقتصار المشاركة فيه على الرجال بيعاً وشراء، لكن المزادات التي تقام بأماكن اخرى، كمجمع ديسكفري، فيشارك بعمليات البيع والشراء العنصر النسائي كون صالة المزاد المستأجرة من المجمع مفتوحة للجميع، من متسوقين ومارة وغيرهم.

دلة بثلاثة آلاف دينار
واما عن الاسعار بالمزادات، فهي خاضعة لقانون العرض والطلب هذا الى جانب عوامل اخرى، تحدد سعر القطعة المباعة..

يقول خالد وليد على سبيل المثال، عن دلة القهوة الكويتية :” بعنا مؤخرا دلة قهوة بمبلغ 3 الاف دينار كويتي، عمرها من 75ـ 100 سنة، علما بان سعر الدلة قد يصل احيانا الى 10 الاف دينار كويتي عداً ونقداً، كلما زاد قدمها، وعُرف اسم صانعها، ومدى صلاحيتها للاستعمال، وتعتبر الدلة الكويتية من القطع الرائجة والمرغوبة ” .

جانب من أحدى المزادات في الكويت
خالد وليد يدير أحدى المزادات في الكويت وتبدو الانتيكات

خبرة في التقييم
اسم المنظم خالد وليد معروف، ويحظى بسمعة طيبة، لخبرته الكبيرة بتمييز الاصلي عن المقلد وتقييمه الدقيق للقطع، كل ذلك القى على كاهله مزيدا من المسؤولية، جعلته لا يقبل بمشاركة اي قطعة بالمزاد ان كان يشك بمعلوماتها، لكن متى ما شاركت القطعة بالمزاد وبيعت فانه ينال 10% عمولة، بينما لا يتقاضى عن اي قطعة مشاركة اي اجرة او رسوم .

قروب على واتساب
ولأننا نعيش زمن النت فان المنظم وليد حاله كحال زملاء المهنة، لا يستغني عن مواقع التواصل الاجتماعي، حيث له موقع على الانستغرام يعرض فيه نشاطه بالتفاصيل والصور، وله قروب كذلك على الواتساب، وبفضل تلك المواقع كون علاقات قوية تعدت مرحلة العمل الى الصداقة المتينة، مع زبائن وزملاء مهنة من دول الخليج.

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) – حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر – حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق • تتوفر تراثنا عن طريق الاشتراك فقط حاليا ً.. التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه – هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً

اغلق القائمة