علماء وأدباء وشخصيات رحلت

الشيخ صباح ناصر السعود الصباح
الشيخ صباح ناصر السعود الصباح

تراثنا : هكذا تمضي السنون على أيام محنة الكويت الكبرى ، بل محنة الأمة العربية ، وهي أن يغزو عربي عربياً مسلماً ، ويستبيح أرضه وعرضه وماله ودمه ، فأي عروبة تلك وأي إسلام عرفه أولئك ؟!

د .محمد بن أبراهيم الشيباني
د .محمدالشيباني

سبعة أشهر وكأنها سبع سنين ، لا يدري المرء منا متي ساعة استدعائه من قبل مخابرات الجيش العربي المسلم ، أو قتله في أي نقطة تفتيش ( سيطرة) أو اعتقاله لأقل الأسباب و أصغرها .

د . الشيباني :

  • كان الشيخ صباح الناصر قائد السلاح المدني شعلة متوقدة لكل المواطنين بطوائفهم وقبائلهم .

  • لم تفارق الابتسامة وجهه وكأنه في غير محنة أو مصيبة أو كارثة احتلال الكويت .

  • رفع معنويات الشعب وأعانهم على الصمود والبقاء أطول مدة ممكنة في داخل الكويت .

  • كانت الحسرة تعصره والألم لعدم قيام الدولة بإنصاف وتكريم من جاهدوا لرفعة الكويت .

الشيخ سعد العبدالله ملوحا بالنصر بعودة الشرعية للكويت
الشيخ سعد العبدالله ملوحا بالنصر وعودة الشرعية للكويت

لن استرسل وأقول مزيداً وكثيراً على ما تكلم المتكلمون في وسائل الاعلام كافة في وقته ، أو ما سُطر من مداد على أوراق كثيرة ، شرحت وفصلت تلك المرحلة أو المدة ، ولكني سأتكلم على بعض رجال رحلوا ، قليل حضور مثلهم في النائبات ، وأكبر نائبة وبلاء عظيم مر علينا هو ذلك الغزو أو الاحتلال او الهالوكية المغولية المعاصرة .

الشيخ صباح الناصر قائد الكفاح أو الجهاد المسلح المدني ، الذي كان شعلة متوقدة في كل الكويت ، ولكل المواطنين بطوائفهم وقبائلهم وأسرهم وجماعاتهم وطبقاتهم ، يلتقي بهذا وذاك ، ولا يكل ولا يمل ، والابتسامة التي لا تفارقه ، وكأنه في غير محنة أو مصيبة أو كارثة حلت للكويت وأهلها المسالمين .

اجتماع هنا ، ولقاء هناك ، وتغيير وتبديل للهويات التي كان يحملها لا حصر له ، وقد سلمه الله تعالى وجعله سبباً لحماية أهلها في الداخل ، ورفع معنوياتهم و إعانتهم ومساعدتهم للبقاء أطول مدة في الكويت ، وكان له ما كان ، وتحررت البلاد بفضل الله وعونه وتدبيره ثم أسبابه ، وهم الرجال الشجعان الأبرار ، أمثال هذه الشخصية ، التي كانت بارة بالكويت وأهلها إلى ما بعد اندحار العدو ، فظل هذا الرحل يدافع عن قضيتهم ويطالب بإنصافهم وتكريمهم والاعتراف بجهودهم وجهادهم ، حتى إنك لتراه في المقابلات تعصره الحسرة والألم والدمعة مرات لعدم قيام الدولة بذلك حتى نُسوا واهملوا .

الصلاة على الفقيد الشيخ صباح الناصر - رحمة الله عليه
الصلاة على الفقيد الشيخ صباح الناصر – رحمة الله عليه

مات الشيخ صباح الناصر الصباح رحمه الله ، و مات بعده وقبله رجال كثيرون ، عسكريون ومدنيون كويتيون وغير كويتيين ، فلا تسمع اليوم ولا حتى همساً بالاعتراف بصنيعهم او كفاحهم ، هكذا دائماً تضيع الحقيقة بين الأغراض المتشعبة والمآرب المتباينة .

والله المستعان ..

د . محمد بن إبراهيم الشيباني
رئيس التحرير

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) – حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر – حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق • لا تتوفر تراثنا حاليا في الاسواق وإنما عن طريق الاشتراك ..التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه – هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً

اغلق القائمة