سويلفات من الشرق والغرب (9)

بلاط ملوك وأباطرة الغرب في القرون السالفة
بلاط ملوك وأباطرة الغرب في القرون السالفةصورة

تراثنا – التحرير :

” في يقيني أن لا شيء يحل محل النادرة اللطيفة ، فهي تقرب منا أولئك الذين يجعل البعد منهم أناساً عظاماً ، أو أناساً مشوهين ، انها في الواقع ، الرسوم التي تزين مجلداً ضخما .” التاريخ الصغير ” لمؤلفه سمير شيخاني * ( الحلقة 9 ) .

  • دعا الملك شارل أمهر النشالين لحفل ارستقراطي في القصر، واطلق يدهم في نشل ضيوفه بدون عقاب لمن لم يُقبض عليه !

  • اعتاد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك  إقامة أكبر سباق في التاريخ يُشارك فيه 4000 جواداً أصيلاً في قطع 80 كم سنوياً .

  • عين الامبراطور الروماني كاليغولا حصانه شريكاً له في الُملك وأسبغ عليه أمجاد المقام الرفيع وشرب الخمرة في كأس ذهبي!

  • شفت الأمبراطورية الصينية العجوز من مرض الموت بعد أن أُطعمت من لحم ( مدير البلاط ) البشري !!

الخيل العربي الأصيل
الخيل العربي الأصيلصورة

الأمبراطورالمغرور
كان الامبراطور كوموديوس الروماني ( 161- 192 م) من الغرور بحيث أنه سمى أشهر السنة الأثنى عشر في التقوم على أسمه ، خلال حكمه ، تكريماً له .

وقد دُعيت الأمة الرومانية كوموديانا ، ومدينة رومة سُميت كولونيا كوموديانا ، والجيش دُعي كومودياني ، وأصبح مجلس الشيوخ الروماني الكوموديانوس ، وباتت تلك الفترة من التاريخ الروماني تُعرف باسم ” قرن كوموديوس الذهبي ” .

النشال الملكي
وحده كان الملك يمكن أن ينجو من مغبة المزحة التي فرضها الملك شارل التاسع الفرنسي في القرن السادس عشر، ذات يوم على رجال حاشيته .

وربما كان شارل هذا الملك الوحيد الذي يمكن أن يفكر في ذلك ، فقد أقام هذا الشاب النكد المزاج، المنغمس في الملذات ، حفلة كبرى في القصر الملكي ،وأحياها من أجل متعته الخاصة ، بدعوة عشرة من أمهر نشالي باريس إليها .

وقد سمح لهم بأن يحتفظوا بكل ما يستطيعون سرقته ، شرط ألا يُلقي القبض عليهم بالجرم المشهود ، وعندها يعاقبون بقسوة .

واختلط النشالون بالأرستقراطيون ، وغنموا منهم أشياء ثمينة كثيرة ، وراقب الملك شارل هذا النهب الماهر ، وفرح فرحاً عظيماً لاختفاء المجوهرات والحلي ، والمراوح الثمينة ، وعلب العطور ، والسيوف الصقلية ، وتصرف الضحايا بدهشة لدى تنبههم إلى اختفاء هذه الأشياء الثمينة التي كانوا يحملونها ، وكم كانت دهشتهم عظيمة عندما علموا أن الملك نفسه دبر هذا المقلب الملكي ، ليزيد في متعته الشخصية .

الجواد الملكي
عين الامبراطور الروماني كاليغولا (12 -41 م ) جواده المحبوب انساتوس شريكه في المُلك ، وأسبغ عليه كل أمجاد هذا المقام الرفيع ، فكان يأكل في مزود عاجي ، ويشرب الخمرة في كأس ذهبي .

أضخم سباق خيل في التاريخ
كان الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك (688 – 743م ) الذي حكم امبراطورية عربية مترامية الأطراف طوال 19 سنة ، يقيم غير مرة في السنة الواحدة ، سباقاً للخيول تشترك فيه 4 آلاف من أجود الخيول العربية الأصيلة ،وكلها من اسطبلاته الخاصة ، وكانت المسافة التي تقطعها الخيول 80 كيلو مترا .

موكب أحد أباطرة الصين وحاشيته
موكب أحد أباطرة الصين وحاشيته ” صورة

العلاج بأكل اللحم البشري
كان آخر حكام الصين من أسرة مانتشو المالكة يتمسكون بالاعتقادات القديمة البالية ، وغالباً ما كانت اعتقادات بربرية حقاً.

فحسب خرافة صينية قديمة ، كان الشخص المريض يشفي مما يعاني أذا أكل من لحم نسيب له ، أو صديق مخلص ، فلما مرضت الإمبراطورة العجوز المهيبة ( تزو – هسي ” في مطلع التسعينات من القرن الماضي (التاسع عشر ) وخُشي أن تموت ، زارها ابن شقيقها الامبراطور الشاب ، يرافقه كبير الخصيان ، مدير البلاط ، ” لي ليين ينغ ” وبادرها بقوله :

– كيف حالك يا عمتي ؟ الا تشعرين بتحسن ؟ إن أطباء القصر لا يألون جهداً في العناية بك .

فقالت الامبراطورة المريضة بحزن :
– انكم جميعاً تريدون موتي ، فأنتم لا تحبونني ، ولو كنتم تبالون بي لقدمتم إلي الدواء الوحيد الكفيل بشفائي .

وما هي ألا فترة قصيرة حتي تعافت الامبراطورة العجوز ، أما كبير الخصيان ” لي ” الذي تغيب عن عمله ، ولزم فراشه ، فقد تبين أنه اقتطع قطعة من لحمه ، من ناحية الفخذ ، فطُبخت وقُدمت إلى الامبراطورة المريضة مع وجبة طعامها .

وقد كُوفئ عمله هذا أعظم مكافأة ، إذ إنه نعم بعطف الإمبراطورة ، وبنفوذ كبير في حكومة آل مانتشو ، قبل أن تطيح بها الجمهورية الصينية سنة 1911 م

كتاب التاريخ الصغير
كتاب التاريخ الصغير

*المؤلف : سمير شيخاني ” يرحمه الله ” : مؤرخ وأديب لبناني (1923 -1996 ) رئيس الدائرة الثقافية في لبنان “إذاعة لبنان” له مئات الأبحاث والمقالات والتحقيقات المنشورة في كبريات الصحف اللبنانية مثل النهار والبيرق وغيرها ، وله 47 كتابا.

يتبع لاحقا 

طالع الحلقة السابقة ( الثامنة ) : الطفل الذي قاد بلاده إلى النصر من مهده .

مسك الختام

عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل ، وسأدُلك على شيء إذا فعلته أذهب عنك صغار الشرك وكباره ، تقول : ” اللهم إني أعود بك أن أشرك وأنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم ، تقولها ثلاث مرات ” .

صحيح – رواه أبو يعلى
الأذكار – د . الشيباني

الصور : ( steemit ) ، ( أراجيك ) ، ( ميدان ) .

تواصل معنا 

اترك تعليقاً