اشغال الملوك بالأشعار المطربة والأنس طوال السنة..وفي رمضان بالروايات !(2)

الفقهاء وقواعد الفقه
الفقهاء وقواعد الفقه

تراثنا – التحرير :  عند تصفح كتاب ( الفخري في الآداب السلطانية والدول الإسلامية ) لمؤلفه محمد بن علي بن طباطبا (1260 – 1309 هجرية) تكتنف قارئه الرغبة في الاستزادة ، لما فيه من كشف الاعيب الوزراء ورغبتهم في بقاء السلاطين في حالة من التغييب عن مجريات أمور الدولة بأشغالهم باللهو  وبحكايات القصاصين وغيره .

وصايا مستشاري الوزراء لتنصيب الملوك :

  • لا توصي بملك يجلس على كرسي الخلافة يعرف الميزان والأسعار ، ويميز بين القبيح والحس ، ويعرف ما في دارك وبستانك !

  • عليك أن تُجلس صبياً على كرسي المُلك ، أسم الخلافة له ، ومعناه لك ، فتربيه فإذا كبر ،عرف لك حق التربية وقضيت وطرك منذ صغره!

كُره المعرفة في الخلفاء والملوك
يقول المؤلف محمد بن علي بن طباطبا ” يرحمه الله ” تحت العنوان الآنف : ” وكانوا – وزراء الملوك – يكرهون أيضاً أن يكون في الخلفاء فطانة ومعرفة بالأمور ، لما مات المُكتفي عزم وزيره على مبايعة عبدالله بن المعتز ، وكان عبدالله فاضلاً لبيباً ، فخلا به بعض عقلاء الكتّاب وقال له : أيهذا الوزير، هذا الرأي الذي قد رأيته في مبايعة ابن المعتز ليس بصواب ، قال الوزير : كيف ذلك ؟

تاب الفخري في الآداب السلطانية

قال : أي حاجة لك أن تُجلس على سرير الخلافة من يعرف الذراع والميزان والأسعار ، ويفهم ألأمور ، ويعرف القبيح من الحسن ، ويعرف دارك وبستانك وضيعتك ؟

ومضى إلى القول : الرأي أن تُجلس صبياً صغيراً ، فيكون أسم الخلافة له ، ومعناه لك ، فتربيه إلى أن يكبر ، فإذا كبر عرف لك حق التربية ،وتكون أنت قد قضيت أوطارك مدة صغره .

فشكره الوزير على ذلك ،وعدل عن عبدالله المعتز ، إلى المقتدر ، وعمره يومئذ ثلاث عشرة سنة .

وكان بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل ، رحمه الله ، أكثر ما يجري في مجلس أنسه إيراد الأشعار المطربة ، والحكايات المُلهية ، فإذا دخل شهر رمضان ، أُحضرت له كتب التواريخ والسير ، وجلس الزّين الكاتبُ ، وعز الدين المحدث يقرآن عليه أحوال العالم .

يتبع لاحقا

اقرأ الحلقة السابقة (الأولى ) : حجب الوزراء علوم الأولين عن أعين السلاطين

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) – حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر – حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق• تتوفر تراثنا عن طريق الاشتراك فقط حاليا ً..التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه – هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً