مدرسة المثني في صورة نادرة
مدرسة المثني في صورة نادرة

مدرسة المثنى الابتدائية …تنسب إلى المثنى بن حارثة من أشهر فرسان العرب والمسلمين وحليف خالد بن الوليد ، وكان شيخاً لبني شيبة في المدينة المنورة ، وموقع المدرسة سابقاً في مجمع المثنى حالياً .

• كنا نسمي مرحلة الروضة الملحقة بالابتدائية ب “أم الحق ” لأننا لا نعرف معني ” ملحق “.
• زاول التدريس في المثني : الاساتذة علي عبد الملك مدرس الحساب والأستاذ سعد طلاع القديري الناظر ومحمد النشمي مدرس الألعاب.
• كان النشمي “يرحمه الله” يطوف أحياء الكويت في ميكرو باص وبيده الميكروفون داعيا المواطنين لنجدة ثوار  الجزائر .
• تحولت المثني إلى مأوى للأهالي بعد تهدم بيوتهم في أمطار عام 1956 ومكثوا فيها أشهرا حتى رممت بيوتهم.

مدرسة المثنى في المرحلة الأخيرة بعد تطويرها
مدرسة المثنى في المرحلة الأخيرة بعد تطويرها

• كان والدي يطلب مني أن اسأل المدرسين عن السبيل للمشاركة في التصدي للعدوان الثلاثي على مصر .

كانت المدارس في الخمسينيات تقبل الطلاب بأعمار فوق السابعة ويدخلون المدارس الملحقة بالمدارس الابتدائية وكنا نسميها « أم الحق « لأننا لانعرف معنى كلمة ” ملحق ” وقد يقضي بعضنا سنوات في الرياض أو مايسمى بالملحق فيخرج من فصل “أولى رمانة” ويدخل بالملحق في فصل “ثانية موزة” وهكذا إلى أن ينتقل إلى الإبتدائية وهي اليوم مقابل فندق مريديان في الجهة الغربية في الشارع المتفرع من شارع فهد السالم ( الجهراء ) .

وقد تأسست مدرسة المثنى في عام 1369 هـ / 1949 م وهي من مدارس حي القبلة الكبير ثاني حي في الكويت مع حي الشرق ثم تأتي أحياء أخرى وهي أصغر منهما وهما حيا الوسط والمرقاب .
مدرسون عرب و كويتيون
وكان أغلب المدرسين  في مدرسة المثني و غيرها من العرب من فلسطين وسورية ومصر إلى جانب المدرسين الكويتيين مثل الأستاذ يوسف العمر مدرس التربية الإسلامية ( الدين ) والأستاذ علي عبد الملك الصالح مدرس مادة الرياضيات ( الحساب ) والأستاذ سعد طلاع القديري الناظر والأستاذ محمد النشمي مدرس الألعاب والمسؤول عن جماعة الأشبال ، وهو من الشخصيات المشهورة في الكويت في الخمسينيات ، عندما بدأت ثورة الجزائر وقف أهل الكويت وقتها وقفة رجل واحد فهبوا لنجدتهم ومساعدتهم بكل ما تجود به أنفسهم ، وكان من أكبر أسباب التبرع لهم أسلوب وطريقة الأستاذ محمد النشمي ( يرحمه الله ) عندما كان يطوف شوارع وسكك أحياء الكويت من الشرق إلى القبلة إلى المرقاب في سيارة (ميكرو باص ) ومعه السائق وهو جالس إلى جانبه وبيده الميكروفون وسماعته على ظهر السيارة يصيح بالمواطنين هبوا لنجدة إخوانكم في الجزائر بدريريعه (دراعة ) ودشيشة ( دشداشة ) وبـنفينيفة ( نفنوف ) أي فستان وكان أسلوبه المرح الشائق قد شجع المواطنين على التبرع وكان محمد النشمي لاتنقصه الدعابة والتمثيل والنكتة فهو من مؤسسي المسرح في الكويت وكان مسؤولاً في وزارة الشؤون عن هذه الأنشطة وكان من الممثلين الأوائل في الكويت وكان يقوم بالتمثيل معه في أول مسرح في المدارس كبار السن المشهورين أمثال الفلكي صالح العجيري وعقاب الخطيب وغيرهما .

تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي في مدرسة المثنى سنة 1956ز يرى فيها د . محمد الشيباني رئيس مركز المخطوطات .
تلاميذ الصف الرابع الإبتدائي في مدرسة المثنى سنة 1956و يرى فيها د . محمد الشيباني رئيس مركز المخطوطات على “صدره إشارة X “وعبدالله المشغل الثالث وقوفا  يمينا في الصف الثالث.

سنة المدارس
لما اشتد المطر في الكويت عام 1956 تهدمت بيوت كثيرة في الحي القبلي لأنها كانت مبنية من الطين وبات المواطنون في العراء حتى قامت إدارة التعليم بإيوائهم في مدارس الكويت وكانت من ضمنهم مدرسة المثنى فأسكنوهم في الممرات وأغلقوها بقواطع حتى لايذهب إليهم الطلاب أو يكشف على النساء وأذكر أنهم مكثوا أشهراً في المدرسة حتى رممت بيوتهم ، ومن المضحكات أن أولادهم الصغار كان يمزحون معنا ومزاحهم يشغلنا عن الدراسة ووصلت شقاوة بعضهم إلى أنه كان يضربنا ويدخل خلف القاطع ، كانت أياماً أتذكرها الآن بكل مافيها من جمال حيث يشارك الكل في مساعدة المنكوبين والمحتاجين .

التدريس في مراحله المبكرة في الكويت
التدريس في مراحله المبكرة في الكويت

العدوان الثلاثي على مصر
ومن الحوادث الجميلة أنه عندما وقع العدوان الثلاثي على مصر هب الشعب الكويتي لنصرة إخوانه في العروبة والإسلام في أرض الكنانة وكنا نرى صور البطولات البورسعيدية في لوحة الإعلان الموضوعة في ساحة المدرسة فنتحمس لها ونحن صغار فمصر كان حبها في صدورنا معشر الكويتيين قديماً منذ ذلك العهد فكنت أقص على والدي البحري الذي لايقرأ ولا يكتب ما شاهدناه في الصور والبطولات التي قامت بها المقاومة المصرية ضد المعتدين فكان يقول : اسأل مدرسينك كيف السبيل للذهاب إلى مصر للقتال مع إخواننا هناك .
هكذا كانت مدرسة المثنى في الحي القبلي بل كل مدارس الكويت : إحياء الحس الإسلامي والعربي في نفوس الطلاب علاوة على تدريس الثقافة المعرفية بأمتنا الإسلامية والعربية .

نهضة تربوية رافقت النمو في الكويت
نهضة تربوية رافقت النمو في الكويت

زيادة اعداد المدارس
في الخمسينيات في الكويت كان التعليم على أوجه ولاقت المدارس إقبالاً من أبناء الكويت وغيرها من البلاد العربية ، وعدد المدارس في ازدياد مطرد ، ولذلك كانت إدارة التعليم (الوزارة) تضطر إلى توسيع المدارس في كل عام ، وزيادة عددها .
الاهتمام بالتدريس
وقد اهتمت إدارة التعليم بمختلف مراحل التعليم وطورتها بل أنشأت مدارس الرياض التي جعلتها ملحقة بالمدارس الابتدائية كذلك معاهد الدراسات الصناعية متمثلة بالكلية الصناعية والدراسات التجارية متمثلة بمعهد الدراسات التجارية للبنين والبنات.
أما اهتمام الكويت بمدارس الرياض فقد كان مبكراً فاق كثيراً من الدول العربية والبيان التالي يبين مدى الاهتمام بهذه المرحلة الدراسية ، ومدى تقدير المواطنين لها وشدة الاقبال عليها وهي أرقام عام 55/1956 م .
1 ـ المدرسة الشرقية للبنات 18 فصلاً تضم 595 تلميذة
2 ـ المدرسة القبلية للبنات 15 فصلاً تضم 528 تلميذة
3 ـ المدرسة الوسطى للبنات 12 فصلاً تضم 361 تلميذة
4 ـ مدرسة المرقاب للبنات 17 فصلاً تضم 607 تلميذات
5 ـ مدرسة عائشة للبنات 10 فصول تضم 310 تلميذات
6 ـ مدرسة خديجة للبنات 17 فصلاً تضم 597 تلميذة
7 ـ مدرسة الزهراء للبنات 9 فصول تضم 273 تلميذة
8 ـ مدرسة الميدان للبنات 9 فصول تضم 286 تلميذة
9 ـ مدرسة الصالحية للبنات 9 فصول تضم 239 تلميذة
10 ـ مدرسة أسماء للبنات 6 فصول تضم 201 تلميذة
وهذه المدارس كلها بالمدينة وبها 122 فصلاً ومجموع تلميذاتها 3997 تلميذه

قامت المطوعة بدور البنات و تعليم مباديء القراءة و الكتابة والدين
قامت المطوعة بدور تثفيف البنات و تعليمهن مباديء القراءة و الكتابة والدين

مدارس البنين الابتدائية .
أما مدارس البنين الابتدائية التي تضم أقساماً للروضة فهي عشر مدارس بالمدينة بها 177 فصلاً تضم 5780 تلميذا وهي حسب تقدير 1955 ـ 1956 م .
1 ـ مدرسة الشامية الابتدائية 10 فصول تضم 400 تلميذ
2 ـ المدرسة الشرقية الابتدائية 14 فصلاً تضم 514 تلميذا
3 ـ المدرسة العمرية الابتدائية 11 فصلاً تضم 394 تلميذا
4 ـ مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية 12 فصلاً تضم 340 تلميذا
5 ـ مدرسة قتيبة الابتدائية 18 فصلاً تضم 572 تلميذا
6 ـ مدرسة المثنى الابتدائية 21 فصلاً تضم 578 تلميذا
7 ـ المدرسة الأحمدية الابتدائية 10 فصول تضم 253 تلميذا
8 ـ مدرسة الصباح الابتدائية 33 فصلاً تضم 1116 تلميذ
9 ـ مدرسة النجاح الابتدائية 22 فصلاً تضم 702 تلميذ
10 ـ مدرسة المرقاب الابتدائية 26 فصلاً تضم 911 تلميذا
ويوجد إلى جانب تلك الرياض الملحقة بمدارس البنات الابتدائية بالقرى عشر رياض أخرى ملحقة 36 فصلاً وتضم 951 تلميذة ، وبيانها حسب آخر تقدير لعام 1955 ـ 1956 م .
1 ـ مدرسة الفحيحيل للبنات 5 فصول تضم 130 تلميذة
2 ـ مدرسة حولي للبنات 10 فصول تضم 349 تلميذة
3 ـ مدرسة الفنطاس للبنات3 فصول تضم 52 تلميذة
4 ـ مدرسة السالمية للبنات 5 فصول تضم 52 تلميذة
5 ـ مدرسة الفروانية للبنات 4 فصول تضم 131 تلميذة
6 ـ مدرسة الاحمدي للبنات 5 فصول تضم 119 تلميذة
7 ـ مدرسة فيلكا للبنات2 فصل تضم 64 تلميذة
8 ـ مدرسة الجهراء للبنات 2 فصل تضم 54 تلميذة

كراسة مدرسية في حقبة السبعينيات من القرن العشرين تحمل صورة الامير الراحل صباح السالم الصباح
كراسة مدرسية في حقبة السبعينيات من القرن العشرين تحمل صورة الامير الراحل صباح السالم الصباح

المدراس الملحقة
ويوجد بجانب تلك الرياض الملحقة بمدارس البنات الابتدائية بالقرى عشر رياض أخرى ملحقة بمدارس البنين الابتدائية بالقرى أيضاً يدخلها البنون في هذه المرحلة وهي :
1 ـ مدرسة الجهراء للبنين 4 فصول وتضم 113 تلميذا
2 ـ مدرسة الفروانية للبنين 7 فصول وتضم 256 تلميذا
3 ـ مدرسة السالمية للبنين 7 فصول وتضم 194 تلميذا
4 ـ مدرسة الفنطاس للبنين 3 فصول وتضم 37 تلميذا
5 ـ مدرسة أبو حليفة للبنين 3 فصول وتضم 37 تلميذا
6 ـ مدرسة الشعيبة للبنين 4 فصول وتضم 40 تلميذا
7 ـ مدرسة الفحيحيل للبنين 9 فصول وتضم 285 تلميذا
8 ـ مدرسة فيلكا للبنين 5 فصول وتضم 155 تلميذا
9 ـ مدرسة حولي للبنين 13 فصلاً وتضم 491 تلميذا
10 ـ مدرسة الاحمدي للبنين 5 فصول وتضم 136 تلميذا
كما تعنى إدارة المعارف عناية كبرى، بالمدارس الابتدائية لأنها مدارس المرحلة الأولى في حياة الطفل من النواحي العلمية والعملية والتربوية .
وقد أنشأت المدارس آنذاك ، على أحدث الطرز ، وأمدتها بجميع الأدوات والأجهزة والنماذج المختلفة ، وتصرف للتلاميذ الكتب ، والكراسات ، والقرطاسية اللازمة ، واتبعت فيها أحدث الطرق التربوية والتعليمية .
مجانية التعليم
والدراسة فيها مجانية ، وتصرف للطالب كسوتان كاملتان ، إحداهما شتوية ، والأخرى صيفية .. علاوة على وجبتين غذائيتين الأولى صباحية للإفطار يعطى فيها الطالب ، سندويش الجبن والمربى والثانية : الغداء ظهراً ، وهي مكونة من اللحم والخضرة والأرز والفاكهة ويمد هذه المدارس جميعاً بالوجبتين المطبخ المركزي.
النشاط الرياضي
وتولي الإدارة ناحية التربية البدنية والنشاط المدرسي جانباً كبيراً من عنايتها ففي هذه المدارس ، جميع الملاعب الخاصة لمختلف الألعاب الرياضية ، حتى حمامات السباحة وتنظم المباريات الرياضية، والمسابقات ، وتقيم فيها الحفلات الرياضية المختلفة .. وتمنح المتفوقين الجوائز المختلفة .. كما تتبع فيها نظام الأسر وهو أحدث النظم في التربية الاجتماعية ولكل أسرة نشاطها الثقافي كالمحاضرات والمناظرات ، ونشاطها الفني كالتمثيل .. ولكل أسرة نشاطها الرياضي أيضاً ، هذا فضلاً عن الجمعيات التعاونية والعلمية والأدبية .
وقد ازداد عدد المدارس الابتدائية في السنوات الأخيرة زيادة كبيرة ، وزاد عدد طلابها زيادة مذهلة ، مما يدل دلالة واضحة على مدى الإقبال الشديد على التعليم .

شارع الأمير في حي الوسط
شارع الأمير في حي الوسط

نماء وبركة
هكذا كان التعليم في الكويت خيراً وعطاء وبركة ونماء ولايخشى ولي الأمر من ذي العرش إقلالاً فالعطاء يؤدي إلى النماء والله يربي الصدقات ويبارك لصاحبها .. وعطاء الكويت قديماً وحديثاً لم يقف عند حد فقد وصل إلى مشارق الأرض ومغاربها وللقريب والبعيد والمسلم وغيره وفي مختلف الميادين .
أسماء طلاب الصف الثاني الابتدائي
( مدرسة المثنى الابتدائية ) عام 57 / 1958 م :
1ـ جاسم أحمد محمد
2 ـ جاسم إبراهيم القطان
3 ـ حسين محمود عيسى
4 ـ خليل حسين علي
5 ـ وداد سليمان الرشيد
6 ـ عبد العزيز محمد الفارس
7 ـ عبدالله سالم صالح
8 ـ عبد الوهاب عبد القادر العتيقي
9 ـ علي عبد القادر العتيقي
10 ـ محمد احمد القبندي
11 ـ محمد رجب علي
12 ـ محمود كمال حمدان
13 ـ منظور علي سردار
14 ـ هداب يوسف
15 ـ حسن ماجد محمد
16 ـ فهد سعود الدرامي
17 ـ مساعد إبراهيم الجسار
18 ـ ناصر عبد الله الخرافي
19 ـ نبيل فارس موسى
20 ـ يوسف أحمد عبد العزيز
21 ـ محمد أحمد الغربللي
22 ـ بديع يوسف
23 ـ حامد أحمد زكريا
24 ـ عادل عبد اللطيف العتيقي
25 ـ عبد العزيز المفرج
26 ـ فاضل عبد المطلب المسلماني
27 ـ محمد إبراهيم الجاسم الشيباني
28 ـ محمد غلوم علي
29 ـ محمود محمد محمود

كتب : د . محمد بن ابراهيم الشيباني 

رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق

رئيس التحرير

المصادر والصور :
ـ سجل الكويت اليوم : حكومة الكويت ـ دائرة المطبوعات والنشر ، جمادي الثانية 1375 هـ / يناير 1956 م .
ـ صور تاريخية من أرشيف مركز المخطوطات والتراث والوثائق ـ الجابرية
ـ معلومات عن المسرح من أرشيف مركز المخطوطات والتراث والوثائق ـ الجابرية

 

تابعنا هنا

تواصل معنا  

اترك تعليقاً

اغلق القائمة