جولة بين مقتنيات مركز المخطوطات والتراث (3)

أُشيع أنه المصحف الذي استشهد عليه الخليفة عثمان بن عفان 

نسخة مصحف طشقند في مركز المخطوطات والتراث والوثائق
نسخة مصحف طشقند في مركز المخطوطات والتراث والوثائق

 

تراثنا – د . محمد بن إبراهيم الشيباني * :

 

د محمد بن إبراهيم الشيباني
د محمد  الشيباني

تعود الصورة أعلاه إلى نسخة أصلية ميكروفيلمية لمصحف سمرقند ، تم الحصول عليها من المكتبة السليمانية في استانبول أواخر ثمانينات القرن العشرين ، من مقتنيات متحف مركز المخطوطات والتراث والوثائق ، وهي واحده من إجمالي خمسين نسخة نُسخت .

  • مركز المخطوطات والتراث والوثائق يحوز على النسخة الأصلية من أصل خمسين نسخة لمصحف الصحابي زيد بن ثابت رضي الله عنه.

  • بقي المصحف في دار الكتب القيصرية ، ثم حُمل في حفل عظيم في حراسة الجند إلي إدارة مكونة من الشخصيات الإسلامية البارزة .

أما الأصل فقد كان في جامع خواجه عبدالله الأحرار ، ثم اشتراه حاكم تركستان ، ونقله إلى بطرسبورج ، فوضع في دار الكتب القيصرية .

 

مصحف طشقند التاريخي في دار الكتب .
مصحف طشقند التاريخي في دار الكتب  قبل الترميم .

ووففا للدكتور عبدالفتاح شلبي (*) سُمي المصحف هناك بالمصحف السمرقندي ، وهو بالأصل مصحف كتبه الصحابي زيد بن ثابت رضي الله ، في القرن الأول الهجري .

 

وأُشيع أنه المصحف الذي اسشتهد عليه الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه !! فكان الناس يزورونه في أيام معينة ، ثم نشرته جمعية الأثار القديمة على يد المصور الروسي بساريكس ، وطبعت منه خمسين نسخة .

 

طالع ( الحلقة السابقة 2) : كاميرات سينمائية وتصويرية وتلفزيون من زمن الطيبين .

 

النظارة الدينية 

وبقي هذا المصحف في دار الكتب القيصرية ، إلى الإنقلاب البلشفي ، وفي أوائل سنة 1918 م ، حُمل في حفل عظيم ، وفي حراسة الجند إلى إدارة مكونة من الشخصيات الإسلامية البارزة ، تسمي ” النظارة الدينية ” وذلك إرضاء للمسلمين ، وكسباً لتعضيدهم ، وبقي فيها خمس سنوات.

 

إلى تركستان 

وفي أواسط سنة 1922 م ، نُقل إلى تركستان ، وبقي في سمرقند فترة من الزمن ، وهو الآن في طشقند (204) مصاحف ، معرض دار الكتب .

 

*كتاب( الإمالة في القراءات واللهجات )  1372 هجري/ 1953 م .

تواصل مع تراثنا 

اترك تعليقاً