الحلقة 12

سويلفات من الشرق والغرب

شمكة الترس
شمكة الترس

تراثنا – التحرير :

قال الكاتب سمير الشيخاني * : ” في يقيني أن لا شيء يحل محل النادرة اللطيفة ، فهي تقرب منا أولئك الذين يجعل البعد منهم أناساً عظاماً ، أو أناساً مشوهين ، انها في الواقع ، الرسوم التي تزين مجلداً ضخما .” التاريخ الصغير ” .

  • قطع نقدية فضية تنثر أمام قدمي الخليفة العباسي الحسن في طريق الألفي ميل يقطعها إلى الحج .

  • سلطان ليبي زاول مهنة بيع الفاكهة والخضار طوال 20 سنة تواضعاً وكسباً لمودة شعبه .

  • قتل الملك هنري الثامن زوجتين وأعدم كاردينالين و 19 أسقفاً و 13 قساً و 500 رئيس دير و 61 كاهناً قانونياَ .. وغيرهم .

  • لاقى 25 ألف من الرجال والنساء والأطفال حتفهم في شلالات فيكتوريا بناء على وصفة مشعوذات لعلاج سن ملكة أوغندية ..ولم تشفِ !

برلمان يجتمع لطهي سمكة

التربوت ، أو سمك الترس ، هو ضرب من سمك موسى ، وقد روى التاريخ الروماني أن الامبراطور دوميسيان أهدى ذات يوم سمكة ضخمة منه ، فدعا مجلس الشيوخ إلى الانعقاد ليلاً في جلسة طارئة لتقرير كيف ينبغي طهو تلك السمكة !

وبعد ساعات من المناقشة والتداول حول ما إذا كان ينبغي قطع السمكة لتناسب الأوعية المتوفرة ، اقترع الشيوخ أخيراً على طلب وعاء كبير يتسع لها بكاملها دون تقطيع !!

قطع نقدية فضية في طريق الحج
يروى أن الخليفة العباسي الحسن (625 – 669 م ) قام برحلة الألفي ميل من الكوفة إلى العراق إلى مكة المكرمة ، ذهاباً و أياباً ،خمساً وعشرين مرة ، وفي كل مرة كان رجال الحاشية ينثرون أمام قدميه القطع النقدية الفضية ، وكان يترك ثلث المبلغ المنثور على الطريق ، لتشجيع سائر الحجاج على اقتفاء خطواته والنسج على منواله .

ملك يبيع الخضر والفاكهة
السلطان ابن أبي عمران ، من طرابلس الغرب في ليبيا – رغبة منه في كسب ود شعبه كملك متواضع ، راح يبيع الفاكهة والخضر طوال عشرين سنة في مملكته ( 1349 – 1369 م ) .

ملك بخيل يخلفه سفاح
في 22 من نيسان عام 1509 م ، أسلم الروح ملك إنكلترا هنري السابق، أول الملوك من اسرة تيودر – هذا الملك الشحيح ، الذي لم يكن يجد لذة في غير مداعبة ذهبه ، مخلفاً من المال ما يكفي لأقامة القداديس (القداس) عن روحه طوال 155 سنة .

وخلفه السنة 1509 م على العرش الملك هنري الثامن المزواج (1491 -1547 م ) ففرح الشعب فرحاً كبيراُ وابدى ابتهاجه الشديد ، متخيلاً أن العهد الجديد الذي بدأ في ذلك التاريخ سيضع حداً للضرائب .
وكانت تحدق به نظرات الاعجاب لفرط ما كان عليه من الجمال والقوة المذهلة ، وقد نفض عنه السلطان البابوي .

الملك هنري الثامن

غير أن هذا الملك الذي أعدم زوجتين من زوجاته هما آن بولين وكاثرين هاورد ، كان سفاحاً رهيباً – كما تبين من لائحة ضحاياه التالية :
فقد أعدم كاردينالين و 19 أسقفاً ، و13 قساً ، و 500 رئيس دير ، و 61 كاهناً قانونياَ ، و 14 من رؤساء الشماسة ، و50 طبيباً ، و12 مركيزاً ، و310 فرسان ” فارساً ” ، و12 باروناً مسيحياً ، و 620 من عامة الشعب ، فضلاً عن أمرأة عجوز في السبعين من عمرها ، هي الكونتيسة ساليسبوري – المنحدرة من أسرة بلانتادجينت التي حكمت إنكلترا من بداية حكم هنري الثاني السنة 1154 م ، حتى نهاية حكم الملك هنري السابع 1589 م ، فقد رفضت أن تحني رأسها على النطع ، الأمر الذي إلى إحنائه بالقوة تمهيداً لقطعه .(1) .

كتاب التاريخ الصغير

سن واحدة تكلف 25 الف حياة
شعرت الملكة ناماسوا ، والدة الملك متسيا ، عاهل أوغندا بأفريقيا ، بألم فظيع في إحدى أسنانها ، فاستشارت المشعوذات القبليات اللواتي اقترحن عليها أن تتخلص من كل سكان أقليم فوما لكي يخف الألم ويتلاشى نهائياُ .

ولم يُعرف ماذا دفع المشعوذات إلى اقتراح القضاء على هؤلاء المساكين عن بكرة أبيهم ، وماذا يأخذن عليهم ، ولكنه الواقع الأليم ، فقد دُفع 25 ألفاً من الرجال والنساء والأطفال إلى بحيرة فكتوريا ، وأُغرقوا فيها ، غير أن هذا العلاج العنيف لم يشفِ الملكة من ألم سنها ، ولا يروي لنا التاريخ شيئاً عن علاجات بطولية أخرى حاولت الملكة اختبارها .

يتبع لاحقا ..

هذ1 الكتاب 

كتاب (التاريخ الصغير ) من مقتنيات مركز المخطوطات والتراث والوثائق ( قسم المكتبات الأهلية ) مكتبة الوقف المهداة من ورثة ( الشيخ عبدالله الخضري -يرحمه الله ) .

* المؤلف : سمير شيخاني ” يرحمه الله ” : مؤرخ وأديب لبناني (1923 -1996 م) رئيس الدائرة الثقافية في لبنان “إذاعة لبنان” له مئات الأبحاث والمقالات والتحقيقات المنشورة في كبريات الصحف اللبنانية مثل النهار والبيرق وغيرها ، وله 47 كتابا، ،

هامش :
1- المرجع : كتاب L almanac de I histoire

الصور :  ( شبكة الانترنت والإرشيف)

وإقرأ ..

الحلقات والدراسات والبحوث والتقارير التاريخية المنشورة في تراثنا

تواصل معنا

اترك تعليقاً