كشف الشيخ ناصر السعود الصباح رحمة الله عليه في حوار خاص نشرته تراثنا في ١٩٩٦ ان اطلاق تسمية السالمية بدلا من اسمها القديم “الدمنة ” جاء بعد ان استحسن اخاه الاكبر عبدالعزيز اطلاق مسمى السالمية على المنطقة نسبة الى حاكم الكويت الاسبق سالم المبارك ..

و قال ان الفكرة عرضت على المرحوم بإذن الله الشيخ عبدالله السالم الصباح حاكم الكويت انذاك و هو ابن سالم المبارك ..فأقر الفكرة و تم تنفيذها عام ١٩٥٢ .

و اشار الى انه جرى ازالة اللوحات الارشادية لمنطقة الدمنة و استبدلت بأخرى تحمل اسم السالمية ليلا ،حيث صحى أهالي المنطقة ليجدوا اسما جديدا لها .
و نوه الى انه تم توجيه تجمعات سيارات الإجرة في الديرة المتجهة بركابها الى السالمية ،بالمناداة بالاسم الجديد .

اترك تعليقاً