عادت جاهلية الأمس عبر حسابات تواصل اجتماعي وقنوات فضائية !!

ابطل الاسلام عادات جاهلية سادت في المجتمعات قديما
تصدى الاسلام للعادات الجاهلية وابطلها

تراثنا – التحرير : ابطل الاسلام كثير من العادات الجاهلية الخرافية التي سادت المجتمع آنذاك ، وقد اختارت تراثنا من بين صفحات كتاب مجلة الجامعة العثمانية (1899 م – 1317هجري ) وهي من مقتنيات مركز المخطوطات والتراث والوثائق ،جانبا من تلك العادات الجاهلية ، التي مازال بعضاً منها قائماً .

مجلة الجامعة العثمانية
مجلة الجامعة العثمانية

الرتم
الرتم وهو شجر معروف ،كان إذا خرج احدهم إلى سفر عمد إلى شجرة منه ، فيعقد غصناً منها ، فإذا عاد من سفره ووجده قد انحل ، يعتقد أن امرأته قد خانته ، وكان الرجل يقول لامرأته قبل سفره ، أني عاقد لك رثمة فان احدثت حدثاً.. انحلت !

الرتيمة
وهي من الرتم أيضاً ، كان اذا مات واحد منهم عقلوا ناقته عند قبره ، وسدوا عينيها حتي تموت ، يزعمون أنه اذا بٌعث من قبره يركبها وتُسمى البلية .

سقي البقر
اذا امتنعت البقر عن الشرب ، ضربوا الثور ، يزعمون ان الجن يركبون الثور فيصدون البقر عن الشرب .

الهامة
يزعمون ان الانسان إذا قُتل ولم يُؤخذ بثاره ، يخرج من رأسه طائر يُسمى الهامة ، فلا يزال يصيح على قبره اسقوني إلى أن يؤخذ بثاره ، ومنهم من يزعم أن هذا الطائر هو نفس الإنسان تنشط من جسمه إذا مات أو قُتل ،و لا يزال متصوراً في صورة الطائر يصرخ على قبره مستوحشاً له .

ألصفر
حية تكون في بطن الانسان ، يزعمون بأنه أذا جاع عض الصقر هذا على شرسوفه .

الجان
حية بيضاء كحلاء ألعين ، كثيرة في الدور ، يزعمون انها اذا قُتلت طلبت الجن بثأرها ، فيموت قاتلها ، أو يصيبه خبل ، ويزعمون أن الحية تموت في أول ضربة ، فإن ثنيت عاشت .
.
حفض ألأسنان
يزعمون أن الغلام إذا تغر ، فرمى سنه في عين الشمس بسبابته وابهامه ، وقال ابدليني بأحسن منها ، فأنه يأمن على اسنانه من العوج والفلج .

التحفظ من الوباء
يزعمون أن الرجل اذا قدم قرية، فخاف وباءها ، فوقف على بابها قبل أن يدخلها ، ونهق كما تنهق الحمير ، لم يصبه وباؤها .

الإهتداء
يزعمون ان الرجل أذا ضل ، فقلب ثيابه اهتدى .

الاستسقاء
كانوا إذا جدبت أرضهم من قلة المطر ، أخذوا أغصاناً من شجر السلع والعشر ،وعلقوها بأذناب ثيران الوحش ،وحدروها من الجبال  ،واشعلوا في ذلك السلع والعشر النار ، يعتقدون ان ذلك يستنزل المطر ومنه قول الشاعر

أجاعل انت بيقور نسلنى
ذريعة لك بين الله والمطر

وغيرها من المعتقدات الباطلة والخرافات البالية التي ابطلها الإسلام ، غير أن البعض من المسلمين – بجهلهم – مازال يرتع بها حتى يومنا هذا بصورة حداثية تناسب لغة العصر ، حيث أصبح للدجالين حسابات ومنصات على تويتر وانستغرام والفيس وغيره ،  ومتابعوهم كُثر من الحمقى ، وقنوات فضائية  تحتل مساحات بث واسعة ، تتعاطي السحر الاسود وجلب الحبيب وضرب المندل والودع والخمس ورقات ..بلغة حداثية الخ .

الصفحة الرئيسية تراثنا  

اشترك في ايميل خدمة تلقي الاخبار التراثية 

 التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه

اترك تعليقاً

اغلق القائمة