أتصف بجزالة العلم وقوة الحجة ولطف المعشر والأناة والهدوء 

الشيخ د . عمر الأشقر في أحدى ندواته
الشيخ د . عمر الأشقر في أحدى ندواته

تراثنا – كتب د . محمد بن إبراهيم الشيباني *

العلامة ناصر الدين الألباني
العلامة الألباني

عندما كنت أعمل في ترجمة وسيرة العلامة محمدناصر الدين الألباني”رحمة الله عليه” خطر على بالي بعد عودتي من مقابلته والقراءة عليه ما كنت أتممته من اجزائه الأول أضيف إلى الكتاب باب تلاميذ الشيخ الألباني ، فاتصلت به هاتفيا ، فوافق على ذلك الاقتراح ، وسردت له تلاميذه الذين أعرف ، وكان من ضمنهم الشيخ الدكتور عمر الأشقر ” رحمة الله عليه ” ، فقال : نعم وجزاك الله خيراً.

د .  الشيباني متحدثا عنه 

  • عندما سردت على الألباني اسماء طلبته ومن بينهم عمر الأشقر قال : نعم .. جزاك الله خيرا .

  • كان وفياً لشيخه الألباني وبقى على تواصله وتباحثه معه رغم انتقاله للتدريس في عمان .

  • كان الطلب على دروس الشيخ عمر الاشقر شديدا من شباب الكويت لالتزامه بالسنة الصحيحة .

  • عُرف عنه دفاعه عن أولياء الله ، وله جولات وصولات مع اهل العقائد الباطلة واليهود والنصارى .

دراسته وعلمه

تتلمذ الشيخ عمر الأشقر على العلامة الألباني في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة ، عندما كان يعمل أمين مكتبتها، إذ كان الألباني في الوقت نفسه يدرس فيها ، وفي خارجها في بيت الحرة الذي بناه المحسنين الكويتيين للطلبة المغتربين ، وكانوا يستضيفون العلماء والمشايخ والاساتذة في هذا البيت الكبير ، المكون من دورين ، وكان سطحه مكان المحاضرات ،و مسجده الملحق به للتدريس والخطابة .

التدريس في الاردن
وللشيخ عمر الاشقر لقاءات ونصائح علمية كثيرة في عَمَان مع الشيخ الألباني ، عندما انتقل الدكتور إلى عمان في الأردن بعد أعوام التسعينيات للتدريس في جامعتها ، وما انفك الدكتور عمر يتصل بشيخه ويتحاور معه في شتى الموضوعات والمسائل حتى توفى الله الألباني “رحمة الله عليه “.

الشيخ د .عمر الأشقر
الشيخ د .عمر الأشقر

الدعوة في الكويت
كان نشاط الدكتور عمر كبيراً في الدعوة والإرشاد والتدريس والإمامة والخطابة في كلية الشريعة في جامعة الكويت سنين طويلة في بداية تأسيس الكلية.

التنافس عليه
ولقلة المشايخ والعلماء آنذاك جعل رجال الدعوات الإسلامية في الكويت يتنافسون عليه ، هذا يطلبه و ذاك يطلبه ، لاسيما في أيام العطل وليالي الجُمع ، فكان أغلب اصحاب الدعوات يخرجون في الشتاء في مخيمات علمية ارشادية توعوية للكبار الجدد الداخلين في الدعوة ، والشباب السعيد المحظوظ من يحصل موعداً مسبقاً مع الدكتور عمر قبل يوم الخميس لاستضافته في المخيم أو في الديوانيات الأسبوعية الكثيرة في عموم الكويت ، أي من مناطق الداخل إلى الجهراء ،ومن الجهراء إلى المنطقة العاشرة في دواوينها الكثيرة .

 العلامة د . محمد الأشقر
العلامة د . محمد الأشقر

أسباب طلب الشيخ ومن في علمه
ترجع أبرز اسباب إلحاح شباب الدعوة على طلب الشيخ عمر الأشقر ، ومن هو في مرتبته آنذاك ، مثل الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق والشيخ عبدالله السبت والشيخ مصطفى الزريول ، والشيخ عبدالرحمن عبدالصمد ” رحمة الله على الأموات منهم والأحياء ” هو التزامهم بفقه الكتاب والسنة الصحيحة ، وما كان عليه سلف الأمة من التوحيد والأتباع والتزكية ،وطيب عقائدهم وعلمهم وجميل معشرهم وإخلاصهم في تعليم الشباب ، وتسليحهم بالعلم الراسخ والعمل به .

صفات الشيخ عمر
هادئ الطبع ، جميل المعشر ، قوي الحجة ، مدافع عن اولياء الله وعلماء الأمة ، أمثال ابن تيمية وتلاميذه ، والشيخ محمد بن عبدالوهاب ، فقد كانت له صولات وجولات مع أهل العقائد الباطلة في داخل الجامعة وخارجها ، بل وأهل الملل من اليهود والنصارى ، وله مع هؤلاء الكثير من المناظرات في الكتابة ، وعلى القنوات الفضائية وفي الحياة العامة بشكل عام .

الشيخ عمر وأخيه محمد
كان الشيخ في الإتزان والهدوء والخلق الحميد ، وعدم رفع الصوت في المناقشات والمساجلات والندوات ، مثل أخيه الشيخ العلامة د. محمد الأشقر ” رحمة الله عليه ” الذي يكبره في العمر .

فقد اعطى الشيخ محمد الأشقر الدعوة والعلم وخدم المكتبة العربية في علوم الفهارس والمكتبات ، مثلما اعطي الشيخ عمر كذلك الشيء نفسه في اثناء تدريسه في جامعة الكويت ، وعمادته لكلية الشريعة في جامعة الزرقاء في الأردن ، و تدريسه بعد ذلك في الجامعة الأردنية في عمان .

كتاب القضاء والقدر للعلامة الأشقر
كتاب القضاء والقدر للعلامة الأشقر

مؤلفاته
للشيخ عمر كثير من المؤلفات التي طُبعت ، واكثر منها التي لم تُطبع ، كما نمى إلى علمي ، فهو ذو علم غزير وبحث عميق ، ومثله لا يركن إلى الراحة دون ان يعمل لدنياه وآخرته .

امتازت مؤلفات الشيخ عمر بالتنوع والعمق ، وتبصير المسلمين بما لهم وبما عليهم ، في علم الاعتقاد والفقه والحديث والثقافة الاسلامية ،والتركيز على أحوال المسلمين ، وايجاد الحلول لكثير من المسائل والمشكلات التي تعترضهم في حياتهم ، ومع انفسهم وبيئاتهم ، ومن حولهم ، ومع اعدائهم الذين يكيدون لهم ،ويتربصون بهم الدوائر .

كتاب الجنة والنار للعلامة الأشقر
كتاب الجنة والنار للعلامة الأشقر

من أشهر كتبه سلسلة (العقيدة في ضوء الكتاب والسنة ) وهي :
العقيدة في الله ، عالم الملائكة الأبرار ، عالم الجن والشياطين ، القيامة الكبرى ، القيامة الصغرى ، القضاء والقدر .

وفاته
بعد معاناة طويلة إثر مرض عضال ، توفاه الله في العشر الأخير من يوم الجمعة 22 من رمضان 1433 هجرية ( 10 اغسطس عام 2012 م ) فرحمة الله عليك أبا أسامة ، واسكنك فسيح جناته ،ونفع العباد بجهودك وما تركت للإسلام والمسلمين من علوم نافعة .

والله المستعان ..

*رئيس التحرير

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا )

حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر

مجلة ( تراثنا ) الورقية

الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق

• لا تتوفر تراثنا حاليا في الاسواق وإنما عن طريق الاشتراك ..

التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه

هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً

اغلق القائمة