الوثائق العدسانية تميط اللثام وبالأدلة 

حي الوسط في مدينة الكويت
حي الوسط في مدينة الكويت

تراثنا – كتبت عائشة محمد صالح العدساني : تنقسم مدينة الكويت القديمة إلى خمسة أحياء رئيسية : حي الوسط ( وهو أقدمها ) و حي شرق ، وحي جبلة ، وحي المرقاب ، وحي الصالحية .ويوجد في كل حي عدد من الفرجان ( جمع فريج ) أو محاليل ( جمع محلة ) ويطلق على هذه الفرجان أسماء ، إما أن تكون باسم اسرة سكنت أولاً في هذ الفريج ، أو كان لديها ديوانية فيه ، أو لأي سبب آخر ، أو تأخذ الفرجان أسماء أشخاص أو مهنة أو قبيلة أو غير ذلك ، كما تسمى المحاليل بأسماء المساجد أو المقابر .

• عندما تأتي سيرة فريج الغنيم ، فإن بعض الأشخاص يهمسون لي بأن هذا الفريج يُنسب لأسرة الغنيم الغانم .

• الوثائق الشرعية ظهرت مؤخرا وكشفت أن في مدينة الكويت فريجان باسم فريج الغنيم وليس واحداً .

• الكتاب والمؤرخون وبن سلامة جعلوا بيت الغنيم في جنوب عمارة غانم البنوان ، والصواب أنها بيوت الغنيم الغانم.

• لابد من التأكيد أن الوثائق الشرعية (العدسانية او غيرها ) هي المصدر الرئيس لمعرفة أسماء الأسر والأشخاص والفرجان .

ومنذ سنوات عدة كثر الحديث حول مدينة الكويت وفرجانها ، خاصة فريج الغنيم ، سواء على صفحات الجرائد أو في الكتب أو في الجلسات العامة .

حي الوسط ويُرى قصر السيف القديم
حي الوسط ويُرى قصر السيف القديم.

قطع الشك باليقين
الوثائق الشرعية ، التي ظهرت في الآونة الأخيرة قطعت الشك باليقين وأثبتت أن في مدينة الكويت القديمة يوجد فريجان باسم فريج الغنيم ،وليس واحداً كما كان يعتقد.. وعندما يتحدث الناس عن فريج الغنيم ، فكانوا يقصدون أسرة الغنيم الكريمة ، التي يُنسب أليها الدكتور يعقوب الغنيم والدكتور عبدالله الغنيم ، وفي بعض النقاشات العامة ، عندما تأتي سيرة فريج الغنيم ، فإن بعض الأشخاص يهمسون لي بأن هذا الفريج يُنسب لأسرة الغنيم الغانم ، وليس لأسرة الدكتور يعقوب الغنيم ، ولكن هذا الصوت الخافت يوحي بأنهم ليسوا متأكدين من هذا الكلام ، وإلا لأعلنوا بصوت عال وليس همساً ،وظل الحديث حول فريج الغنيم على هذا النحو .

حي جبلة
أحدهما : فريج الغنيم الذي ينسب لعائلة د يعقوب الغنيم ، وهذا واضح من الوثيقة المؤرخة في 14 من رمضان 1337 هجرية الموافق 12/6/1919 ميلادية ،وأيضا ذكر بيت الغنيم (المشار إليه في هذه الوثيقة ) في وثيقة أخرى مؤرخة في 23 من شعبان 1299 هجرية الموافق 9/7/1882 ميلادية ( كتاب حديث الوثائق – وثائق العبدالجليل ص 24 ) .

الحفيدة تتحدث
ولا تبين الوثائق موقع الفريج إلا ان حفيدتهم لطيفة البراك ( مواليد 1928 م ) ذكرت في مقابلة لها مع الأستاذ منصور الهاجري في جريدة الأنباء يوم السبت الموافق 9/3/2013 م بان بيت الغنيم يقع في جبلة ، حيث قالت : ولدت في الحي القبلي بفريج الغنيم في بيت جدي غنيم سليمان الغنيم ، جدي لأمي وقد توفي والدها وعاشت وتربت في بيت جدها غنيم .
ولعدم وجود وثائق أخرى فمن الصعب تحديد موقع الفريج بالضبط في حي جبلة ، ويمكن رسم مخطط لبيوت وفقا للوثيقة المؤرخة في 14 من رمضان 1337 هجرية الموافق 12 /6/1919 م .

فريج الغنيم (الغانم )
فريج الغنيم الذي ينسب لأسرة خالد يوسف الغنيم ، أول مدير لشركة كهرباء الكويت 1933 م ، وابنه خليفه أول سفير للكويت في المملكة المتحدة بتاريخ 8/10/1961 م ووزير التجارة في مارس 1962 م ، وفي 28/1/1963 م حتي يناير 1965 م ( انظر حمد السعيدان ، الموسوعة الكويتية المختصرة ، الجزء الثالث ، الطبعة الثالثة – 1993، ص1188) .

رسم مخطط فريج الغنيم " الغانم "
رسم مخطط فريج الغنيم ” الغانم “

وقد ذكر هذا الفريج في الوثائق التالية :
1- الوثيقة المؤرخة 5 ذي القعدة 1364 هجرية الموافق 11/10/1945 ميلادية والمتعلقة ببيع خالد بن يوسف الغنيم ( الغانم ) بخاره الواقع في محلة الغنيم على ثنيان بن ثنيان الغانم ، وحدود البخار على النحو التالي : قبلة ، عمارة غانم البنوان شمالاً ، الطريق العام ، شرقا ، الطريق ، جنوباً ، بيت غانم البنوان .
2- الوثيقة المؤرخة 1 ذي القعدة 1366 هجرية الموافق 16 /9/ 1947 ميلادي والمتعلقة ببيع خالد بن صالح الغنيم البخار المذكور أعلاه بالنيابة عن مالكه ثنيان بن ثنيان الغانم على إدارة البلدية .
3- الوثيقة المؤرخة 3 محرم 1368 هجرية الموافق 4/11/1948 والمتعلقة بحدود بيت خالد بن يوسف الغنيم ( الغانم ) – الواقع في محلة الغنيم الذي باعه على إدارة البلدية التي بدورها باعته على إدارة المعارف ، وحدود هذا البيت على النحو التالي : قبلة ، الطريق النافذ ، شمالاً ، بيت غانم بن بنوان الغنيم ( الغانم ) و يتمه بيت عمران بن أحمد الغنيم ( الغانم ) و يتمه بيت محمد بن عمر الدرباس ، شرقاً ، الطريق النافذ ، جنوباً ، الطريق النافذ .

تصويب لموقع البيوت
وفريج الغنيم هذا موقعه معروف ويقع في أول حي جبلة من ناحية الشرق ، وعلامته عمارة غانم البنوان التي ذكر موقعها الأستاذ جاسم بن محمد السلامة في كتابه ” الجذور التراثية للبحرية الشراعية الكويتية ” ص 281 .
إلا أن الأستاذ سلامة جعل بيت الغنيم يقع جنوب عمارة غانم البنوان ، والصواب أن البيوت التي تقع جنوب العمارة هي بيوت الغنيم الغانم وفقاً للوثائق المشار إليها أعلاه ، والمؤرخة 1945 م ، 1947 م ، 1948 م .
وبالاستعانة بالمخطط الذي رسمه الأستاذ جاسم السلامة لسكة الغنيم وموقع عمارة غانم البنوان ، واللتين أصبحتا فيما بعد موقعاً للشارع الجديد ( شارع عبدالله السالم ) ، يمكن رسم – وبالتقريب- مخططاً لفريج الغنيم ( الغانم ) وفقا للوثائق المشار إليها أعلاه .

الجدير بالذكر ان بعض الكتاب ومن ضمنهم الأستاذ السلامة ، عندما كتبوا عن هذا الفريج في مؤلفاتهم نسبوه إلى أسرة الدكتور يعقوب الغنيم ، إلا أن الوثائق الشرعية المذكورة أعلاه أكدت بما لا يدعو مجالاً للشك أن هذا الفريج ينسب إلى اسرة الغنيم الغانم .

إضافة إلى أن هؤلاء الكتاب جعلوا له امتداداً جغرافياً يبدأ من بهيتة في حي الوسط إلى فريج سعود ، مسجد اليعقوب ( الخالد ) في حي جبلة وهذا القول جانبه الصواب ..وتجدر الإشارة إلى أنني فندت هذا الامتداد في كتابي المعنون ب – مسجد العدساني – مستندة بذلك إلى الأسباب التاريخية و الجغرافية و الوثائق الشرعية .

حدود بيت خالد بن صالح الغنيم
حدود بيت خالد بن صالح الغنيم
وثيقة عدسانية 12/6/1919 مصدر الوثائق الاستاذ فهد العبدالجليل
وثيقة عدسانية مصدر الوثائق أ . فهد العبدالجليل

ختاماً..لابد من التأكيد أن الوثائق الشرعية (العدسانية او غيرها ) هي المصدر الرئيس لمعرفة أسماء الأسر والأشخاص والفرجان ، فهي الناطق بلسان الأسر التي سكنت تلك الفرجان في مدينة الكويت القديمة ، وفي غيابها تظل المعلومات ناقصة في رسم مدينة الكويت القديمة بسكانها وفرجانها ومعالمها .

الصفحة الرئيسية تراثنا

خدمة تلقي الاخبار المجانية هنا

تنويه :  التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه

اترك تعليقاً

اغلق القائمة