كلود : تاريخ فرنسة الرسمي كاذب .. وضعوه امام أعيننا وكأنه الحقيقة !

حضارة ومدنية الإسلام في الاندلس
حضارة ومدنية الإسلام في الاندلس

تراثنا –  ( العباسة ) …هي إحدى روايات ضيفنا جرجي زيدان صاحب مجلة (الهلال) بمصر ، نقلها إلى الفرنسية ميشيل أفندي بيطار ، أحد أساتذة مدرسة اللغات الشرقية في باريس ونسق لغتها الإستاد شارل مونيه ، وقدم لها الأستاذ كلود فاربر مقدمة قال في أولها ما ترجمته : في سنة 732 للميلاد ( 114 هجري ) حدثت فاجعة ربما كانت من أشأم الفجائع التي انقضت على الإنسانية في القرون الوسطى ، وكان منها أن غمرت العالم الغربي مدة سبعة أو ثمانية قرون إن لم نقل أكثر في طبقة عميقة على التوحش لم تبدأ بالتبدد إلا على عهد النهضة ، وكاد عهد الإصلاح يعيدها إلى كثافتها .

كلود فاربر
كلود فاربر ( صورة )

الإستاذ كلود فاربر :
• انتصار شارل مارتل على كتائب العرب أشأم فاجعة غمرت الإنسانية مدة ثمانية قرون واغرقته بالتوحش .

• يكفي المرء أن يطوف في حدائق الأندلس ليشهد عواصم السحر والخيال في اشبيلية وغرناطة .

• ما عساها أن تكون بلادنا الفرنسية لو ( أنقذها ) الإسلام الصناعي الفلسفي السلمي المتسامح ..وهذا كله هو الإسلام .

• انتفخت أوربة بجثث الحروب الصليبية في حين كان العالم الإسلامي يزدهر تحت أعلام أربع دول سعيدة .

هذه الفاجعة التي أريد أن أمقت حتى ذكراها ، وأعني بها الغلبة المكروهة التي ظفر فيها على مقربة من بوابته برابرة المحاربين من الفرنج ، بقيادة الكرولنجي ( شارل مارتل ) على كتائب العرب البربر (المسلمين ) الذين لم يحسن الخليفة عبدالرحمن جمعهم على ما يقتضي من الكثرة ، فانهزموا راجعين أدراجهم .

جرجي زيدان
جرجي زيدان

عواصم السحر
في ذلك اليوم المشؤوم تراجعت المدنية ثمانية قرون إلى الوراء ، ويكفي المرء أن يطوف في حدائق الأندلس أو بين العاديات التي لا تزال بالأبصار مما يبدو من عواصم السحر والخيال إشبيلية وغرناطة وطليطلة ليشاهد والألم الغريب أخذ منه ، ما عساها أن تكون بلادنا الفرنسية لو أنقذها الإسلام الصناعي الفلسفي السلمي المتسامح – لأن الإسلام مجموعه كل هذا – من الأهاويل التي لا أسماء لها وكان منها أن أنتجت خراب (غاليا) القديمة التي استعبدها أولا لصوص أوسترازية (1) ثم اقتطع جزءاً منها قرصان النورمانديين ، ثم تجزأت وتمزقت وغرقت في دماء ودموع ، وفرغت من الرجال بما انبعث في أرجائها من الدعوة للحروب الصليبية ، ثم انتفخت بالجثث بما دهمها من الحروب الخارجية والأهلية الكثيرة العدد ، حدث ذلك علي حين كان العالم الإسلامي من نهر الوادي الكبير إلى نهر السند ، يزهر كل الأزهار في ظل السلام تحت أعلام أربع دول سعيدة ، الأموية والعباسية والسلجوقية والعثمانية .

التاريخ الحقيقي
ليس هذا فصلاً في التاريخ الرسمي من التاريخ الكاذب الذي تعلمه المختصرات لصغار الطلبة الفرنسيين في مدارسنا ، بل هو التاريخ الحقيقي الذي يتعلمه المرء بنفسه مما يجتازه من البحار ويقطعه من الأراضي ، ويقلبه من خزائن الكتب الأجنبية ، وليس هذا بعزيز على سائح يريد أن يثبت عقب رحله له ما يمس منه بأطراف إصبعه تلك الكذبة الكبرى السفيهة ، التي أراد معلمونا و لا يزالون يريدون وضعها أمام أعيننا كأنه حقيقة بل هي الحقيقة .

سحر و جمال حدائق بلاد الاندلس
سحر و جمال حدائق بلاد الاندلس

مسرة للعيون
إني لمعجب بأن أقدم لجميع الفرنسيين من أصحاب الإرادة الذين يتوخون نبذ الأوهام القديمة ،وليس لهم ولا فراغ لمباشرة رحلتين او ثلاث في الأرض للبحث عن الحقيقة – الحقيقة الناصعة – هذا الكتاب البسيط الذي يوفر عنهم الرحلة إلى بغداد ودمشق وإسبانية الجنوبية فيوحي إليهم كل الإيحاء ما هو مسرة للعيون والعقول ، ويصور لهم الصورة الحقيقية ، بل الصورة الطبيعية للإسلام في القرن السابع والتاسع ، ذاك الإسلام الذي قضى عليه الكارولنجي المتوحش ، ونبذه خارج فرنسة بضربات عظيمة من مطرقته ..(2)

تعليق د . محمد الشيباني :
قلت : هذا هو الإسلام الذي فهمه المنصفون من الغربيين في شتي مراتبهم وأجناسهم بأنه دين رحمة وعلم وصناعة ونهضة وتطوير للإنسان والمجتمعات ، دين الحضرية والسمو والعلو والرقي .. وما على الإسلام من نعيق الغربان هنا وهناك ، فهو دين الله خاتم الأديان والرسل ، و سيرجع إلى سابق نهضته وعلوه في الأرض على أيدي من هم اولى به وهو أولى بهم من رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ..
والله المستعان …

اختيار ومراجعة وتعليق
د . محمد بن إبراهيم الشيياني
رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق

هامش :
1 – اوسترازية أو مملكة الشرق هي مقابل نوسترية التي كانت تؤلف مملكة الغرب ، واوسترازية هي شطر عظيم من (غاليا) الإفرنجية تشمل توريخو دو جيات اليماني وبافيرة وفريز وجميع البلاد الواقعة بين أنهار الراين الموز والأسكوت ، وكانت عاصمتها متز وقد أسست هذه المملكة في أوربة سنة 511 م .
2- مجلة المقتبس 7/771 – 1320 هجرية ( 1912 ميلادية )

للتواصل

تُطلب جميع منشورات مركز المخطوطات والتراث والوثائق من ( دار الوراقين للنشر والتوزيع – الجابرية ) ، ص . ب : 3904 الصفاة 13040 الكويت ، خط دولي (+965 ) هاتف :25320900 – 25320901 ، ناسخ ( فاكس ) : 25320902 ، shaibani@.makhtutat.org ، www.makhtutat.org-

منصاتنا الالكترونية

تراثنا الألكترونية منصة تويترمنصة انستغراممجلة ( تراثنا ) الورقيةموقع مركز المخطوطات الالكتروني.

اترك تعليقاً