تقويم غريب وخريطة مثيرة للكون 

 

حفريات مكتشفة في معبد "يازليكاية" بتركيا عن عوالم سفلية
حفريات مكتشفة في معبد “يازليكاية” بتركيا عن عوالم سفلية
تراثنا – وكالات :

كشفت الحفريات الأثرية ، المكتشفة في معبد “يازليكايا” والتي ظهرت لأول مرة منذ 200 عام في وسط تركيا، عن معلومات مثيرة جداً مثل وجود تقويم غريب وقديم وخريطة مثيرة للكون .

 

ونقل موقع ( عربي )  أن الآثار المكتشفة حديثاً والموجودة في المكان تتضمن منحوتات حجرية غريبة ومثيرة والتي قيل إنها ربما تكون قد صنعت قبل حوالي 3200 عام تقريبا .

 منحوتات حجرية غريبة صنعت قبل حوالي 3200 عام في موقع أثري تركي

منحوتات حجرية غريبة صنعت قبل حوالي 3200 عام

عالم سفلي 

وبحسب المقال المنشور في مجلة “ذا جورساليم بوست” والذي حمل عنوان “اكتشاف أثري مذهل: هل يوجد عالم سفلي تحت الأرض؟“، تقدم هذه الآثار تفاصيل غريبة جدا تتحدث عن وجود “عالم سفلي” تحت أقدامنا في أسفل الأرض.

 

90 شخصية

اكتشف  الموقع عالم الآثار والمؤرخ الفرنسي، تشارلز تيكسييه، في عام 1834، حيث تم العثور على منحوتات من الحجر الجيري تصور أكثر من 90 شخصية مختلفة، بما في ذلك الحيوانات والوحوش والآلهة.

واستغرق فك رموز اللوحات ما يقرب من 200 عام، لكن الباحثين أكدوا أن هذه الرسومات والنقوش تشير إلى كون يتألف من الأرض والسماء و”العالم السفلي” التي تظهر فيه “أسطورة الخلق”.

وتوجد على أحد الجدران رسومات لآلهة الشمس وآلهة العاصفة، حيث يمكن للمرء أن يرى أن الآلهة قد وُضعت في اللوحة أعلى من الأشكال الأخرى.

اطوار القمر والفصول 

في المقابل وعلى الجدران الشرقية والغربية للمعبد يمكن للمرء أن يرى الناس، وأطوار القمر والفصول، ما يدل على “دورة الحياة والولادة”، وفقًا للباحثين.

وتضمنت إحدى غرف المعبد لوحة مخصصة لـ “العالم السفلي”، مع كلمات لإله السيف. ونشرت جامعة “LuwianStudies” شرحا توضيحيا في مقطع فيديو نشر على “يوتيوب” حول هذا المعبد.

 
صورة رمزية للكون 

وقال أحد الباحثين ضمن الشرح: “نعتقد أن المعبد يمثل بشكل كامل صورة رمزية للكون، بما في ذلك مستوياته الثابتة، الأرض والسماء والعالم السفلي، بالإضافة إلى عمليات الحياة الدورية، الليل والنهار أو الصيف والشتاء”.

نقلا عن موقع ( عربي )

 

 

فيديو ( يوتيوب )

 

 

 

تواصل مع تراثنا 

اترك تعليقاً