سحيلة أم الخلاقين …من حكايات الموروث الكويتي 

الكويت قديما

تراثنا – د . محمد بن إبراهيم الشيباني *

سحيلة… نوع من شباك صيد السمك تشبه الهيالة ( شبك لصيد سمك الخباط)…وسحيلة أم الخلاكين لقب امرأة كانت تجمع الملابس القديمة من الزبالة وتخيطها وتلبسها , وسحيلة “طفارة” تلك المرأة التي تجر خلفها أطراف تلك الثياب الزائدة عن قياسها حتى تسحب على الأرض . ( من كلام حمد السعيدان رحمة الله عليه ) .

د محمد بن إبراهيم الشيباني
د محمد الشيباني

وسحيلة أيضاً نقعة (حوض جاف للسفن) قديمة في الحي القبلي لآل العبدالجليل تقع بين نقعة العثمان والصقر .

وآل عبدالجليل أسرة سكنت في حي الوسط أول أحياء الكويت القديمة كما ذكر مؤرخ الكويت الأول عبدالعزيز الرشيد وهو المصدر الوحيد (عام 1926) الذي ذكر لنا هذا الحي بأسره ومساجده ومدارسه ومعالمه المختلفة . ثم انتقلت أسرة العبدالجليل بعد ذلك إلى الحي القبلي بعد توسع الكويت فأصبحت ثلاثة أحياء غير الوسط وهي الشرق والقبلة والمرقاب فانتقلت أكثر الأسر إليها .

وأسرة العبدالجليل هي التي خرج منها ثاني قاضي للكويت وهو أحمد بن عبدالله بن عبدالجليل التميمي (22-1756م) وهم أصحاب مسجد العبدالجليل في الحي القديم (1779م) عمرت وزارة الأوقاف بدله في منطقة الفيحاء .

نعود لسحيلة أم الخلاكين في رواية جديدة لم تذكر من ذي قبل ، حدثني الشيخ الكريم والأخ القديم جابر الغرير (بوعبدالله) نقلاً عن والدته هيا عبداللطيف الغرير رحمها الله تقول : “عندما كان عمري في الثامنة في الحي القبلي كانت ترى سحيلة ، وكان الناس يضعون لها الشاي في ملال كثيرة (طاسة مقعرة) وتمر عليها فتشربها كلها وهي باردة وكانت تشتري الصخر الناعم تضعه على خدها وتقول هؤلاء عيالي” !

وسحيلة هذه تجمع قواطي”علب تنكية ” الكاز فيأتي الصبيان فيضربون على القواطي ويقولون :

يا سحيلة عرسك الليلة

                 على قطو برد حيله

وتذكر هيا الغرير عنها كذلك أنها كانت تنادي بلال (خادم) العبدالجليل ليطرد الصبيان عنها وإذا تأخر عليها أو لم يطردهم عنها قالت فيه :

حمامة على لمامه 

               عسى عيال عبدالجليل

  ما لهم من يطوي العمامة

وهذه لمامة من الماضي ذكرني بها أخي الكريم جابر الغرير عن قديم الكويت الجميل ونقعة سحيلة التي قيل إنها سميت على هذه المرأة الرشيدية رحمها الله وجميع من مضى من الذين قامت عليهم هذه البقعة من الأرض التي تسمى الكويت والتي ما زلنا نستظل بظلالها الطيبة عسى الله أن يحفظها وأهلها من طوارق الليل والنهار .

والله المستعان ...

*رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق ومجلة تراثنا  

تعليقا علي ( سحيلة وأخواتها )

يوسف العبدالجليل
يوسف العبدالجليل

استكمالا لما جاء من روايات بشأن مقال (سحيلة وأخواتها) الذي نشره د .محمد بن إبراهيم الشيباني في زاوية ( كتَاب وآراء ) في الزميلة القبس في 6  من مايو عام 2015 م ،وردت حينها مشاركة من الأستاذ يوسف العبدالجليل :

رد : الشيباني : وصلني من أخي الكريم يوسف العبدالجليل زيادة معلومات على ما ذكرت في مقالتي (القبس6/5/2015) عن سبب تسمية النقعة ب”سحيلة” : سحيلة هي عبدة حبشية قديمة من عبيد النوخذة إبراهيم بن عبدالجليل التي قامت بتربية العديد من أبنائه وبناته في القرن التاسع عشر ولها مكانة وتقدير لدى جميع أبنائه , ولقد أصبحت المذكورة زاهدة ودرويشة عند كبرها حيث كانت تلبس الثياب البالية المقطعة وتعلق في رقبتها المسابيح والخرز وتدعي أنها من الأولياء وأهل الكرامات , كما قامت بعتق نفسها بنفسها حيث أمرت الوجيه التاجر سليمان بن إبراهيم بإنشاء خص (عشة) لها على ساحل نقعة العبدالجليل الثالثة في اليسرة وسكنت بها , وكان طعامها واحتياجاتها تصلها من بيت الأسرة يومياً حتى توفاها الله , وكان بعض النساء يقمن بزيارتها لتقرأ عليهن وعلى أبنائهن وتدعو لهن , ولقد قيل أنها كانت تدخل على سليمان في العمارة وتأمره بما تشاء مثل طلب المال أو أي أمر آخر بطريقة فظة أمام ضيوفه من التجار وكان يلبي طلبها على الفور برحابة صدر وهو يضحك .

مسك الختام 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ما من قوم جلسوا مجلساً وتفرقوا منه لم يذكروا الله فيه ، إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار، وكان عليهم حسرة يوم القيامة ” .

حسن صحيح – رواه الترمذي

الأذكار/ د . الشيباني

تابعنا  هنا

ما تنشره الروابط لا تمثل بالضرورة رأي  تراثنا

المقالة تحتوي على 3 تعليق

  1. ناصر

    غير صحيح ولا دليل عليه وهو كلام مرسل وهناك عدة اقوال في نسبها كلها مرسله اما انتم كمركز موثوق فليس مقبول منكم وعليكم ولم يسبقكم عليه احد وعليكم مسحها فورا

    1. محرر تراثنا

      التحرير :

      نشكر الأخ الكريم على تفاعله مع المادة المنشورة التي دعمها الدكتور محمد الشيباني بمصادرها ورواتها وبالأسماء – كما هو موضح في المقال – وبالتالي هي ليست أقوال مرسلة بل مسندة، يبقى ان تزودنا اخي الكريم بالروايات الأخرى ، لكي لا يكون كلامك مرسلا ، ويسرنا نشرها مع مصادرها المسندة إليها ليستفيد القارئ من تعددية الروايات بهذا الشأن .

  2. حمد الراشد

    نشكر لكم حرصكم على تدوين التراث الكويتي. وهنا أريد أن أوضح. أن سهيلة ام الخلاقين. هي عبدة حبشية وليست من حريم الكويت. تحياتي لكم.

اترك تعليقاً