أسرتهم الكويت بسحرها الهادئ 

مدينة الكويت الساحرة بهدوئها
مدينة الكويت الساحرة بهدوئها

التحرير– تراثنا : في حقبة الخمسينيات إلى ما بعد الاستقلال بقليل ، عُرفت الكويت في المنطقة بلقب ( كويت بلاد العرب ) لنصرتها لقضاياهم ، ودعمها لاخوانها العرب في كل المحافل ، وظهر هذا الشعار على طوابعها ونشراتها الرسمية وكراريس المدارس وكتبها ، وكانت تحية العلم في طوابير الصباح  المدرسية تصدح ب ( تحيا الأمة العربية ) .. لذا استحقت أن يطلق عليها جيرانها.. كويت بلاد العرب !

مغلف يحمل شعار الكويت بلاد العرب في حقبة الشيخ صباح السالم الصباح
مغلف يحمل شعار الكويت بلاد العرب في حقبة الشيخ صباح السالم الصباح

يؤكد د . محمد بن ابراهيم الشيباني رئيس التحرير أن كل من يطأ قدماه أرض الكويت يقع أسير جذب سحرها ونقاوتها ، مؤكدا أنه نابع من ثوابت عقيدتها الإسلامية ، الداعية إلى نصرة المظلوم , وبسط الوجه للفقير والمحتاج وسد عوزه.. في السطور التالية يقول :

• عُرفت الكويت منذ القدم بانها واحة أمن وأمان ،ودار رزق للوافد إليها ، وكل من خرج منها تمنى العودة إليها !

• لا نعلم السر في سحر الكويت الذي يجعل من يعيش فيها لا يرغب في سواها !

• القبطان آلن فليرز : أنا آسف لابتعادي عن هذه المدينة التي لا يترفع الأنسان أن يغدو أسير حبها وأهلها .

• تمكنت هذه المدينة الهادئة من التغلب على الاضطرابات والقلائل حولها وواجهتها بشجاعة وحكمة .

القبطان آلن فليرز المتيم بسحر مدينة الكويت
القبطان آلن فليرز المتيم بسحر مدينة الكويت وأهلها 

لا يعلم الكثير ما السر في ذلك ؟ الذي يحملك أن تحبها ، تعيش فيها ، لا ترغب في بلد آخر ، فهذا عن سحر الكويت ليس وليد الساعة ، وإنما هو قديم قدم أهلها ، ليس محصوراً في أهلها أو الوافد العربي فيها ، وإنمالغير العربي ولغير المسلم كذلك !

أسواق مدينة الكويت القديمة بعدسة القبطان آلن فليرز
أسواق مدينة الكويت القديمة بعدسة القبطان آلن فليرز

أسير حب الكويت

القبطان آلن فليرز الأسترالي الإنكليزي صديق النوخذة الشهير علي النجدي في كتاب ” أبناء السندباد ” يتحدث في عام 1358 هجرية ( 1939 م ) بعد رجوعهم من الرحلة الطويلة في أفريقية ، ففي صفحة 435 يقول : غادرت الكويت متجها إلى البصرة عبر الطريق الصحراوية ، ومنها أبحرت إلى أوروبة ، وأنا آسف لابتعادي عن هذه المدينة التي لا يترفع الأنسان أن يغدو أسير حبها وحب أهلها .

شجاعة وحكمة

ويقول فليرز : “لقد تمكنت تلك المدينة الهادئة من التغلب على الاضطرابات والقلاقل التي أثيرت حولها ، ومن حل المشكلات  التي جابهتها حتى ذلك الحين بشجاعة وحكمة “.

ويستطرد في القول : “وليس هناك أي سبب لأن تعجر في المستقبل عن التغلب على أية صعوبات قد تنشأ ، وحل أية معضلة قد تعترض سبيلها ، إن سفنها وبحارتها معروفون في جميع البحار الشرقية ، ولآلئها الثمينة شهيرة في باريس ونيويورك ،وتجارها ينعمون بالاحترام والتقدير من سورية إلى سنغافورة ، ومن القاهرة إلى كلكتا ” .

بلدة طيبة

أحدى حارات وسكيك الكويت القديمة ( ألن فليرز )
أحدى حارات وسكيك الكويت القديمة ( ألن فليرز )

إنها لبلد طيب – يكمل فليرز – “يعيش سكانه في راحة وأمن ، ويعطف تجارها الأغنياء على الفقراء من سكانها عملاً بتعاليم ( الشريعة الإسلامية ) ويقوم صاحب السمو شيخ الكويت مقام الأب للجميع ..”!

محفوظة بإذن ربك من كيد الكائدين ،وحقد الحاقدين ، ومؤامرات المتآمرين ، التي سترتد عليهم في نحورهم وصدورهم ، وصدور من خونهم وألبهم على مصدر رزقهم ، مستقبل حياتهم .

إنها الصخرة التي سيتساقط عليها كل معتد أثيم ، ولكن على أهلها أن يبذلوا السبب في بقائها وهو التلاحم والآخاء ، بعد الاعتماد على الله .

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) – حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر – حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق
• لا تتوفر تراثنا حاليا في الاسواق وإنما عن طريق الاشتراك ..
التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه
هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965

اترك تعليقاً

اغلق القائمة