نفى رئيس مركز المخطوطات و التراث و الوثائق د . محمد بن ابراهيم الشيباني صحة ما تردد مؤخرا في وسائل الاعلام و وسائل التواصل الاجتماعي بشأن العثور على قبر الشاعر و الروائي و المسرحي البريطاني وليم شكسبير ” 1564 – 1616 ” م في الكويت.
وأكد في تصريح صحفي أن القبر الذي عثر عليه أحد موظفي بلدية الكويت في أحد مقابر منطقة “شرق ” لا يمت بصلة الى الروائي البريطاني، مشيرا الى أنه يعود الى المعتمد البريطاني الثاني الكولونيل وليم هنري شكسبير “1909 – 1915 ” م .
و عن سبب دفنه في الكويت ، أوضح أن عدة أقاويل ترددت حول مقتل المعتمد البريطاني شكسبير ، منها أنه قتل إثر طلق ناري من جماعة أبن رشيد , فيما قيل انه قتل من قبل الأتراك بطلق طائش , و الراي الاول هو الأقرب للصواب تاريخيا .
و قال : تم نقل المعتمد بعدها إلى الكويت ، حيث تم دفنه في منطقة الشرق الواقعة في مدينة الكويت العاصمة .
و أشار د . الشيباني إلى وقوع التباس لدى متناقلوا الخبر ، حيث ظنوا أن القبر الذي عثروا عليه , يعود الى مقابر اليهود الذين دفنوا في مقابر يهودية الديانة ، في حين أنه معلوم بأن الكولونيل شكسبير مسيحي .
و أوضح بأن الكتابة و الرموز الموجودة على شواهد تلك القبور” اليهودية ” بأسماء أصحابها لم يتم فك رموزها .
و ألمح رئيس مركز المخطوطات و التراث و الوثائق د. محمد ابن أبراهيم الشيباني : أن الباحث عادل عبد المغني قد تناول مقبرة اليهود في كتابه ” سور الديرة “، و منها مقبرة النصارى و قبر الكولونيل شكسبير ” الواقع خلف مجمع الخليجية ” حيث كتب على شاهده ” قتل في معركة جراب 1915 “، و يرجح بأن يعود تاريخ المقبرة الى ما قبل عام 1910 .

اترك تعليقاً

اغلق القائمة