سلسلة معرفية عقدية تكشف المسائل الدخيلة على دين الإسلام (1)

تراثنا – التحرير : تنشر تراثنا الإلكترونية الحلقة الأولى من حلقات كتاب (مسائل الجاهلية ..التي خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم الجاهلية )في اطار سلسلة معرفية عقدية تظهر فيه مسائل الجاهلية التي تسللت إلى الأمة الإسلامية من عقائد دخيلة وبدع وخرافات طارئة لا تمت للإسلام بصلة .

من مسائل  الجاهلية :

  • دعاء غير الله أعظم مسألة خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم الجاهلية .

  • اشرك جهلة الناس الصالحين في دعاء الله وعبادته ظنا بأنهم شفعاء عند الله !!

يقول مصنف الكتاب شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهّاب بن سليمان التميمي ( يرحمه الله ) : هذه مسائل خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عليه أهل الجاهلية الكتابيين والأميين مما لا غنى لمسلم عن معرفتها .

فالضد يظهر حسنه الضد، وبضدها تتميز الأشياء ، وأهم ما فيها وأشده خطراً عدم إيمان القلب بما جاء به الرسول صلى الله وسلم ، فإن أنضاف إلى ذلك استحسان دين الجاهلية والأيمان به ، تمت الخسارة والعياذ بالله ، كما قال تعالى : (وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ) العنكبوت (52) .

دعاء الصالحين

المسألة الأولى في الجاهلية :

أنهم يتعبدون بإشراك الصالحين في دعاء الله تعالى وعبادته ، ويرون ذلك من تعظيم الصالحين الذي يحبه الله و يريدون بذلك شفاعتهم عند الله لظنهم أنهم يحبون ذلك ، كما قال تعالى في أوائل الزمر (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ * أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ) الزمر (1-3) . وقال تعالى (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ ) يونس (18) وهذه أعظم مسألة خالفهم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فآتي بالإخلاص ،وأخبرهم أنه دين الله الذي لا يقبل من أحد سواه ، وأخبر أن من فعل ما يستحسنونه فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار.

وهذه المسألة هي الدين كله ، ولأجلها تفرق الناس بين مسلم وكافر ، وعندها وقعت العداوة ، ولأجلها شُرع الجهاد ، كما قال تعالى (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ ) الأنفال (39) .

مسائل الجاهلية

الكتاب منتقى من وقف مكتبة الداعية عبدالله الخضري “يرحمه الله ” مهداة إلى مركز المخطوطات والتراث والوثائق  من ورثته، نفعه الله بما فيها من علم .

يوتيوب الشيخ د.عبدالله العنقري مقدمة المسائل الجاهلية (1)

 

إقرأ في الحلقة الثانية : الخلاف ومنازعة السلطان من مسائل الجاهلية .

تواصل معنا،

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) – حساب ( تراثنا ) على منصة تويتر – حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق • تتوفر تراثنا عن طريق الاشتراك فقط حاليا ً.. التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه – هواتف المركز : 25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً