سويلفات ملوك الشرق والغرب (1)

حضارة الإمبراطورية الساسانية
حضارة الإمبراطورية الساسانية  ( صورة )

تراثنا – التحرير :

” في يقيني أن لا شيء يحل محل النادرة اللطيفة ، فهي تقرب منا أولئك الذين يجعل البعد منهم أناساً عظاماً ، أو أناساً مشوهين ، انها في الواقع ، الرسوم التي تزين مجلداً ضخما ..” التاريخ الصغير ” لمؤلفه سمير شيخاني (1) ( الحلقة الأولى ) .

  • وضعوا التاج على بطن الملكة الأم الممددة على السرير امام حشد غفير في المكان الذي اعتقدوا أنه يخفي تحته وريث العرش !!

يتوج ملكا قبل أن يولد

يبدو هذا الخبر غريبا ، ولكنه صحيح ،وقد حدث بالفعل .. ففي بلاد فارس ، وفي القرن الرابع للميلاد ، كانت زوجة الشاه هرمز حاملاً عندما توفى عنها زوجها .

وكان جميع سكان المملكة ينتظرون بفارغ الصبر يوم الوضع ليروا ، أيكون المولود ذكراً أم أنثى .

وكان أكثرهم اهتماما للأمر بني ساسان ، الذين كانوا يغذون فكرة اغتصاب العرش من أصحابه ، ويتحفزون للانقضاض عليه ، ولكن حكماء القوم استطاعوا ان يبعدوا شبح الحرب الأهلية المروع بتأكيدهم الرسمي أن الملكة ستضع طفلاً ذكراً .

فلم يسع الفرس والحالة هذه إلا أن يتأهبوا لحفلة التتويج ، والملك ما يزال جنيناً في بطن أمه ، فأقاموا سريراً ملكياً وسط البهو الفسيح في البلاط ، واحتشدت أمامه الجموع الغفيرة تنظر إلى الملكة الممددة عليه ، وتشهد الحفلة الرسمية .

وقد وضع أولو الأمر التاج في المكان الذي اعتقدوا أنه يخفي تحته وريث العرش العتيد ، وبعد أن تمت الحفلة ، أقسم الموجودون جميعاً يمين الطاعة والولاء لملكهم الجديد غير المنظور .

وقد كان ، وصدق الحكماء الفرس في نبوءتهم ، فالطفل الذي توجوه كان ذكراً ن وقد عاش وحكم زمنا طويلاً باسم سابور الثاني (2) .

وقد ذكر المؤرخ غيبون ذلك في كتابه الشهير ” انحلال وسقوط الامبراطورية الرومانية ” .

المحرر :
1- سمير شيخاني ” يرحمه الله ” : مؤرخ وأديب لبناني (1923 -1996 ) رئيس الدائرة الثقافية في لبنان “إذاعة لبنان” له مئات الأبحاث والمقالات والتحقيقات المنشورة في كبريات الصحف اللبنانية مثل النهار والبيرق وغيرها ، وله 47 كتابا ( موقع رافي ) .
2- سابور الثاني : ولد عام 309 وتوفي عام 379 في بيشاور (ويكيبديا )

هذا الكتاب
يقع كتاب ”التاريخ الصغير” لمؤلفه سمير شيخاني في 265 صفحة من الحجم الوسط ، صادر عن (مؤسسة عز الدين للطباعة والنشر في بيروت) عام 1403 هجرية ( 1983م) ، من مقتنيات مركز المخطوطات والتراث والوثائق ، ضمن محتويات وقف مكتبة الباحث عبدالله الخضري ( يرحمه الله ) المهداة للمركز .

طالع الحلقة الثانية :الخازوق لمن يتوقف في شارع الملك !!

اترك تعليقاً