اكتشاف طرح تساؤلات عدة 

بصمتان تعودان لشابين ، يترواح عمر أحدهما بين 13 و 20 عاماً

 

عثر علماء آثار على جزء من قطعة فخار في أرخبيل أوركني قبالة الساحل الشمالي الشرقي من اسكتولندا
بصمة بشرية على جزء من قطعة فخار في أرخبيل أوركني من اسكتولند

 

تراثنا –  وكالات :

 

يعتقد علماء آثار أنهم وجدوا بصمات تعود لشابين ، عاشا قبل آلاف السنين ، على قطعة فخار من العصر الحجري الحديث ، غُثر عليها في أرخبيل أوكني الأسكتلندي .

 

ونقل موقع BBC الألكتروني ، ما مفاده أن العلماء لحظوا وجود بصمة بشرية واحدة ، على وعاء طيني في موقع نيس برودجار الأثري ، في أبريل نيسان الماضي .

 

وأضاف الموقع أن العلماء يعتقدون أن البصمتان تعودان لشابين ، يترواح عمر أحدهما بين 13 و 20 عاماً .. ولكن كيف يمكن للعلماء تحديد جنس وعمر أصحاب البصمات ؟

 

موقع أثري في اسكتلنداوردا على هذا التساؤل ، ووفقاً لإفادة معهد علم الآثار التابع لجامعة هايلاند وأيسلندس ، فإن شكل البصمات ، واتساع المساحة بين خطوطها ، يختلفان بحسب العمر والجنس .

 

علي سبيل المثال ، تتسع المسافة بين خطوط البصمات مع  التقدم في  السنّ ، في حين أن تلك المسافة تكون أكبر عند الذكور عموماَ .

 

ويُشار من جهة إلى قيام البروفيسور كنت فاولر مدير مختبر تكنلوجيا السيراميك في جامعة مانيتويا في مدينة وينيبيغ الكندية   بمعاينة البصمات ، وعند قياس كثافة واتساع خطوط  البصمات ، تمكن من احتساب تقلص الطين بعد عمليات التجفيف والحرق ،  حيث خلص البروفيسور إلى أن البصمتين تعودان لشابين .

 

وقال فاولر : ” بالرغم من أن البصمات تكشف عن متوسط أعمار متطابقة ، فإننا نلاحظ اختلافاً ضيئلاً بين البصمتين اللتين خضعتا للقياس ” .

 

وأضاف :” هذا الأمر يوحي بأن أحدى البصمتين تعود لذكر مراهق ، بينما البصمة الأخرى لذكر بالغ ” .

 

وقال نيك كارد ، مدير عمليات التنقيب في الموقع : ” إن العلماء عثروا على  أكثر من 80 ألف قطعة فخار ، تعرف الفتات ” .

 

وقال : ” إن واحدة منها فقط ، قدمت ” لمحة لا تُضاهى بشأن طبيعة الحياة قبل 5 آلاف عام ، لكنها تثير أسئلة عدة أيضاً ” .

 

وتابع : ” شارك طفل مراهق في صنع هذا الوعاء ، فهل صمم الوعاء أو هل شارك في عملية الصنع فقط ؟ هل اشرف على عملية الصنع خزاف أكثر خبرة ؟ ” .

 

ومضى قائلاً :” هل كان كل الأطفال يشاركون في صناعة الفخار منذ سن صغيرة ، ام كان الأمر يقتصر على قلة مختارة ؟ هل كانت الأواني تصنع من قبل عدة أشخاص في البيت الواحد أو الجماعة ” ؟

 

ويواصل علماء الآثار التنقيب داخل مبان قديمة في موقع نيس برودجار الذي صنفته اليونسكو موقعاً للتراث العالمي عام 2006 م .

نقلا عن BBC 

 

تواصل مع تراثنا 

اترك تعليقاً