( الحلقة الثامنة )

 

الفلكي د . صالح العجيري في متحفه بالكويت
الفلكي د . صالح العجيري في متحفه بالكويت

تراثنا – التحرير :

 

تواصل تراثنا في الحلقة الثامنة ، استكمال مسيرة حياة الفلكي الكويتي د . صالح العجيري ، وكفاحه للوصول إلى ما وصله تميز ، في فترة اعتبر فيه علم الفلك ضرب من ضروب السحر والشعوذة ، لم تخلو من مكابدة وصعوبات المختلطة بالطرافةوالغرابة في أحيان أخرى .

  • حاول د. العجيري في شبابه دراسة التنويم المغناطيسي ، إلا أن شغفه بعلم الفلك صرفه عنه فاتجه إلى ممارسة الألعاب السحرية !

  • صاحب طرفة وبداهة وغالباً ما تحبك عنده النكتة في المواقف الحرجة ، وكان يلحن الأرقام ويتلاعب بها عند السأم والملل ! 

 

الفلكي صالج العجيري بين الشهادات التقديرية واجهزة الرصد الفلكية
الفلكي صالج العجيري بين الصور التوثيقية واجهزة الرصد الفلكية

ويروي معدو الدراسة عنه في ص ( 70-71 ) أنه  : وفي أحدى فترات حياة العجيري ، وأثناء تعلقه بدراسة علم الفلك ، تشعبت به الطرق ، فحاول دراسة التنويم المغناطيسي ، إلا أن شغفه بعلم الفلك صرفه عن ذلك ، ولعله لم يجد ما يعوضه عن التنويم المغناطيسي إلا أن يتجه إلى ممارسة الألعاب السحرية وقت الفراغ !

 

وقد نجح في ذلك ، والمسنون مما كانوا يترادون النوادي القديمة ، كالنادي الوطني ، ونادي المعلمين ، يتذكرون ماكان يعرضه من ألعاب سحرية ، كانت مثار الدهشة والاعجاب .

 

الطرافة وسرعة البديهة

 

والعجيري سريع البديهة ، لا سيما يما في الجوانب الفكهة من الحياة ، وله في الطرائف والظرف ، مجال خصب ، وغالباً ما تحيك عنده النكتة في المواقف الحرجة ، ولا يتسع المقام لشرح هذا الجانب من حياته ولكن على سبيل المثال ، نورد هذه السطور الفكهة :

 

أذا صافحك وأمسك بيدك ، وانحنى كأنه يريد أن يقبل يدك ، فلا تفزع وتسحب يدك ،و تقول عفواً ، فهو لن يقبل يدك ، بل يقبل يده هو نفسه !

 

وأذا قال لك : ” لا صبحك الله ” فلا تفزع فهو سيُثنّْى ويقول : ” إلا بالخير ” ! وكذلك ، فإنه إذا قال لك : ” الله لا يوفقك ” فهو سيقول بعد ذلك ” إلا بالخير ” ! .. سمعناه مرة يقول لأحد أصحابه : ” الله يعميك ” ففزعنا لذلك ، إلا أنه اكمل وقال : ” عن طريق السوء ” .

 

تقويم العجيري لسنة 1951-1952 م
تقويم العجيري لسنة 1951-1952 م

 

تلحين الأرقام !

 

يروي لنا السيد أحمد الزايد ، أنه كان يعمل معه في الحسابات التجارية ، وكان العجيري يعد الارقام ، فلما تعب ، صار يلحن الارقام ، ثم صار ينوع في تلحين الارقام ، ولما تعب صار يتلاعب بالارقام ، ويعدها عليه بالألغاز ، فمثلا : 

درزن       بمعنى       12

 سنة كبيسة   ”        366 

الاثافي      ”          3

أخوة يوسف  ”          11

غزالة بزاله     ”          10

 سنة هدامة   ”      1934 

ليلة القدر   ”        27 

ابو الجنة    ”          8

قصة فيكتوريا

 

ولما قال لي : ” وعد بلفور ” ، عجزت حتى عرفت أنه يقصد 1917 ، لكنه لما قال لي ( ايزابيلا ) لم افهم الرقم المقصود ، وقد أصر على أن اعرفه بنفسي ، ولما كنت محتاجاً إليه ، فهو رقم بوليصة شحن ، بحثت في المراجع ، وسألت المؤرخين ، حتى عرفت فيما بعد أنه يقصد الرقم 1492 !

طالع الحلقة ( 7 ) : الفلكي العجيري يعالج حصان مريض بالشعوذة !

تعريف بالكتاب 

 

مالم يذكر عن حياة صالح العجيري 1980

 

صدر كتاب ( مالم يذكر عن حياة صالح العجيري )  صدر عام 1980 عن اللجنة العليا لتكريمه ، والمكونة من  ( مؤسسة الكويت للتقدم العلمي – بالتعاون مع النادي العلمي ) يقع الكتاب في 80 صفحة من الحجم الوسط ، مزين بالصور التوثقية والتاريخية ، منتقى من المكتبة الخاصة بالشيخ عبدالله الخضري – يرحمه الله ،” وقف خيري ” مهداة لمركز المخطوطات والتراث والوثائق .

 

 

يتبع لاحقا 

 

تواصل مع تراثنا 

اترك تعليقاً