من سجل الذكريات (2)

البيت الكويتي القديم
حوس وليوان البيت الكويتي القديم  ( صورة )

تراثنا – التحرير : في الحلقة الثانية ، تعود تراثنا بالمتابعين إلى حقبة ما قبل الطفرة النفطية في الكويت ودول الخليج ، ما قبل الستينات من القرن العشرين ، حيث كان بناء البيت يتطلب انجازه مراحل عدة ، أخذاً في الاعتبار عمالته المهرة والاستاذية القائمون عليه ، ومواد البناء المتوفرة آنذاك، ومواد البناء..إلى مكوناته التي تراعي الطقس وحاجات الناس .

سقف البيوت القديم ويلاحظ خشب الجندل يدعمها
سقف البيوت القديم ويلاحظ خشب الجندل يدعمها ( صورة )

المواد المستخدمة في مسح الحوائط والجدران :

قبل أن يعرف الناس في الكويت الأسمنت كانوا يصنعون الجص في مكان يسمى ” المجصه ” خلف سور الكويت من جهة المرقاب ، وهو عبارة عن تراب محروق يستخدم في مسح الجدران وحوائط الغرف ، وتمر عملية تصنيع الجص بالمراحل التالية :

– يرفع العرفج والأخشاب على سطح حفرة ممتلئة بالمخلفات وتشعل فيها النيران ، وتترك مشتعلة لمدة يومين أو ثلاثة حتى تخمد وتصبح رمادا .

– ويقوم ” الجصاص ” وهو العامل في تصنيع الجص بإزالة الرماد حتى تظهر الأرض المحروقة ، ويبدأ عندها بضرب الأرض .

– يتم نقل التراب المحروق ” الجص ” وتجميعه استعداداً لمن يريد لبيعه لمن يريد بناء منزله.

 المواد الأولية المستخدمة في بناء أسقف الغرف :

كانت أسقف الغرف تبني في الماضي على أيدي عمال مهرة متخصصين في بناء الأسقف من الأخشاب ، التي يتم استيرادها من الخارج لعدم توفرها في الكويت كالتالي :

– الجندل : عبارة عن سيقان خشبية سوداء اللون لإشجار تنبت على سواحل الأنهار الأفريقية مثل كينيا وتنزانيا .
البارية  : وجمعها البواري أو المنقور ، وهي عبارة عن حصير كبير مصنوع من أعواد القصب مستورد من إيران يستخدمه الأهالي كسجادة للجلوس عليها في الحوش أو الليوان ، وأيضا يفرش على الجندل عند بناء السقف .
الباسجيل : وهو أعواد قصب البامبو، تجلب من أفريقيا وتشق نصفين عند استخدامها في تسقيف المنازل .
الكاري : وهو القار الأسود الناتج عن مخلفات النفط الخام ويستخدم لحماية الأخشاب من غزو الديدان وتآكلها حيث أنها تمنع الرطوبة .
الطين الصلبي : ويستخدم في بناء الأسقف ، حيث يخلط مع الماء بنفس طريقة خلط الطين اللبن ، وتتم عملية الخلط في نفس مكان بناء الأسقف مساء ، وتترك طوال الليل لتتخمر ، ثم يقوم أستاذ بناء الأسقف باستخدامها للبناء في اليوم التالي .

عامل يقوم بتجميع البواري " عيدان القصب " لنسج حصير
عامل يقوم بتجميع البواري “عيدان القصب”لنسج حصيرصورة

الرماد : وهو نتاج مخلفات المواقد والتنانير المستخدمة في الطهي أو الخبز ، أو ناتج حرق الفحم المستخدم في التدفئة ، والغرض من استخدامه في البناء امتصاص الرطوبة ومنع تسرب المياه إلى الغرف في موسم الأمطار .
المسامير : يتم استيراد المسامير الصغيرة من الهند وإيران ، بينما يتم تصنيع الكبيرة منها عند الحدادة “الحدادين ” في الكويت .

يتبع لاحقا

اقرأ : الحلقة السابقة ( الأولى ) : بناء البيت الكويتي القديم

 

نشرة كونا الصادرة في 2014
نشرة كونا

منتقاة من نشرة الدريشة في عددها الأول  الصادر عن (كونا ) لعام 2014م ( مع خالص الشكر للمتابع السيد: عبدالله المطوع )

تواصل معنا

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا ) الألكترونية –  حساب ( المخطوطات ) على منصة انستغرام – مجلة ( تراثنا ) الورقية – الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق –

تتوفر تراثنا عن طريق الاشتراك فقط حاليا ً.. التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه – هواتف المركز :  25320902- 25320900/ 965 +

اترك تعليقاً