بوم كويتي
بوم كويتي

يتحدث المعمر يوسف محمد الجوعان عن البوم ” المركب” الذي لم يكتب له العمر الطويل مع أنه افضل السفن الكويتية السليماني ( بوم الحمد ) ،يقول الجوعان : كانت سفينة جميلة أنيقة ، فيها خطأ ، أن حمولتها 4500 مَن ، من التمر وكل مًن يعادل 168 رطلاً. ويضيف : أخر نوخذة  للسليماني كان عبدالعزيز البرجس قبل أن يلقي هذا البوم نهايته المؤسفة .

طبعات السفن والقرصنة عليها في تاريخ الكويت
طبعات السفن والقرصنة عليها في تاريخ الكويت

أحتراق بوم الحمد

ترك النوخذة ( * ) مع  المركب السيلماني البصرة سنة 1948 متوجهاً إلى عدن ومسقط والمكلا حتى وصل ” ممباسا “وزنجبار ثم وصل الكويت ، وبدأ تنظيفه في نقعة سعود بالقرب من الفرضة ، وإذ بأصوات تنادي (أبوام حمد أحترقت) والناس شاهدوا ألسنة اللهب ترتفع وكنا نسمع صوت التاجر يوسف الحمد وهو يردد ” يخلف الله ” ولتقدير الله أن البحر كان في حالة جزر ” تراجع ” ولم يكن حول البوم ماء لكي يطفئوا النار ، وخلال دقائق أختفى السليماني “.

(*) قائد المركب

” طبعات  السفن والقرصنة عليها في تاريخ الكويت “

اترك تعليقاً

اغلق القائمة