قائمة ضمت 44 شخصية من مختلف المستويات الطبقية .

حي من احياء مدينة الكويت القديمة

تراثنا – د . محمد بن إبراهيم الشيباني  * : من أبرز سمات المجتمع الكويتي سمة الطيبة والتعاون والتآزر، ولا يقف الخير عند بضعة من الناس تجاراً سواء كانوا مشهورين أم بسطاء..وقد تعدى كرم الكويتيين حدود الكويت،  إلى ما حولهم بلدان ، منها الزبير والدورة والبصرة ، حيث حلال الكويتيين هناك ، وأموالهم وتعاملاتهم التجارية مع تجارها ، كما تثبت ذلك الوثائق البريطانية والعثمانية والكويتية الشخصية والرسمية ، التي صار بعضها في متناول المراكز العلمية والبحثية والصحفية. 

  • أوراق القناعي تكشف تكاتف الكويتيون شيوخاً وتجاراً وافراداً لبناء مسجد لضعفاء حي بالقروية .

  • المحسن جاسم محمد بودي يبادر بشراء الأرض و يتبرع بمبلغ 330 روبية كانت كافية لشراء عدة بيوت آنذاك .

  • شيخ المحمرة خزعل مرداو والشيخ صباح المحمد الصباح يشاركون بالتبرع لبناء المسجد .

  • عندما كانت الحكومة (على قَد حالها ) كان تجار الكويت المبادرون في دعمها ومداينتها .

خا بهادر عبدالله القناعي في صورة نادرة أمام دار الإعتماد في منطقة شرق
 عبدالله القناعي في صورة نادرة أ

ومن خلال قراءة تراثنا أوراق ما دونه وكيل المعتمد البريطاني في الكويت عبدالله عبدالإله القناعي في مذكراته ووثائقه ، نكتشف على الدوام بين السطور على أمور مستجدة ، ومما ذكره في أحدى وثائقه أنه في 20 من جمادي الاولي من عام 1334 الموافق 1915م قام عبدالله القناعي بدعوة رجالات الكويت للتبرع لبناء مسجد لجماعة حي من القروية وصفتهم الوثيقة بالرجال الضعفاء(1) ، حيث لا يتوفر مسجد قريباً منهم ،وقد بلغوا من الكبر ما لا يقدرون معه على المسير بعيداً للصلاة في المساجد البعيدة عنهم .

النوخذة سالم بن علي أبو قماز
النوخذة سالم بن علي أبو قماز

تنادى أهل الخير فتبرعوا لبنائه , وقد قام المحسن جاسم محمد بودي بشراء الأرض ، وزاد على ذلك أن تبرع بمبلغ 300 ثلاثمائة روبية (22.5 د .ك ) ،وكان هذا المبلغ في ذلك الوقت من الممكن ان يشتري به أكثر من بيت في مناطق الكويت الداخلة في محيط السور .

التاجر شملان بن علي أل سيف

الشخصيات المذكورة في قائمة التبرع هي وغيرها ، ممن قامت على سواعدهم نهضة الكويت في القديم إلى يومنا ، فالتجار الكويتيون أهل خبرة وتجربة طويلة في التجارة والاقتصاد ، ليسوا طارئين عليها ، اخذوها أباً عن جد ، وهم المشهورون في السابق واليوم .. ففي الوقت الذي كانت الحكومة ( على قد حالها ) كان للتجار دور بارز ،  بل كانوا يتبرعون للدولة في ازمانها المختلفة ويداينونها .

النوخذة محمد يوسف ثنيان

بروز الكويت على المستوي الاقليمي والعربي والدولي  ليس  جهدا حكومياً فحسب ، بل اقتصادياً كان على يد التجار ، الذين كانت تمخر سفنهم عباب المحيطات والسواحل ، حاملة البضائع ، ليس للكويت وحدها ، بل للدول الاخرى ، لثقتهم برجال البحر ونواخذتهم ،واصحاب السفن من التجار .

فريج قديم في الكويت ويبدو مسجد الحي

هذا البحث ليس للحديث عن التجارة والتجار ، في تاريخ الكويت القديم ، وإنما الحديث عن وثيقة سجلت حدثاً في تاريخ الكويت ، ونورد أسماء شخصيات بارزة معروفة ، أردنا الحديث عنها لإسهاماتها في أشهار الكويت اقتصادياً واعلاميا ًفي العالم منذ ذلك التاريخ، ومازال مستمراً إلى يومنا هذا .

ناصر يوسف العبدالمحسن البدر

يأتي نشرنا لهذه الوثيقة لبيان مدى ترابط الناس آنذاك ، من دون تفريق بين الغني والفقير والحاكم والمحكوم ، في افعال الخير ، فهذا الشيخ خزعل بن مرداو شيخ المحمرة تبرع للمسجد وادرج اسمه ضمن قائمة المتبرعين مع الشيخ صباح المحمد الصباح .

التاجر هلال بن فجحان المطيري
التاجر هلال بن فجحان المطيري

ومازالت أعمال الخير متواصلة في الكويت وخارجها من ذلك الزمن ،وبيد المعروفين بأماناتهم وسعيهم ، الجادين ف تكملة ذلك النهج الذي قطعه الأوائل في السعي بالخيرات ، فأنهم سفراء الكويت اليوم غير الرسميين في العالم كما كان أباؤهم في الماضي .

حسين بن علي أل سيف وخلفه مساعد الصالح القناعي 1932م
حسين بن علي أل سيف وخلفه مساعد الصالح القناعي 1932م

وإن كان هناك بعض الهفوات ،الا ان العمل بجملته مشكور ومحمود من كثير من الهيئات الرسمية والشعبية في الداخل والخارج، وسيبقى العمل الخيري الكويتي متميزا في القديم والحديث ، وانه من طبائع هذا الشعب وخلقه ولن يتخلى عنه ،وكيف يتخلى الانسان عن طبعه وخلقه ؟

وثيقة تبرع تجار وأهل الكويت لبناء مسجد للقروية عام 1915م
وثيقة تبرع تجار وأهل الكويت لبناء مسجد للقروية عام 1915م

                                                                         الوثيقة

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالي : ( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ) التوبة (18) وإن أفضل عمل يدخره الأنسان لأخراه الصدقة الجارية وان خير الصدقات الجارية بناء المساجد وتصليحها ، إذ هي من البيوت التي (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ) النور (36)) ، هذا وأن فريق القروية بعيد عن المساجد وفيه رجال ضعفاء قد بلغوا من الكبر عتياً عاجزون عن الوصول إلى المساجد البعيدة ، لهذا انتدب لهاذ الأمر حضرة الشهم قاسم ( جاسم ) بن محمد بودي واتشرى أرضا بتلك المحلة لتكون مسجداً ، وساعد لبنائه بما سمحت به نفسه الكريمة ،وحيث ان ذلك ليس كافيه للمسجد ، نتلمس من أهل الفضل المشاركة بهذا العمل الفضيل ،و قد تكفل عبدالله بن محمد بن عبدالإله بالنظر في بنائه والقيام على العمال ، فتعاونوا على البر والتقوى وما انفقتم من شيء فهو يخلفه .
في 20 جمادي الأولى 1334 هجرية .

التاجر جاسم بودي
التاجر جاسم بودي ( اهداء من جاسم مصطفي جاسم بودي)

قائمة المتبرعين لبناء المسجد

الوجهاء والمواطنين الذين تبرعوا حسبما جاء في الوثيقة ( قائمة المتبرعين ) كتبها عبدالله عبدالإله القناعي في 20 جمادى الأولى 1334 هجرية / 1915 م

الشيخ خزعل الكعبي ( 1861-1936 م )
الشيخ خزعل الكعبي ( 1861-1936 م )

1- جاسم بن محمد بودي / 300 روبية
2- يوسف بن عيسى / 100 روبية
3- يوسف المطوع / 100 روبية
4- خالد بن سليمان / 50 روبية
5- ابراهيم المطوع / 50 روبية
6- أحمد الحميضي / 100 روبية
7- حمد الخالد الخضير / 200 روبية
8- صقر العبدالله / 100 روبية
9- هلال بن فجحان المطيري / 100 روبية
10- مزاحم بن عثمان / 40 روبية
11- عبدالله الساير / 40 روبية
12- خليل القطان / 20 روبية
13- أحمد مدوه / 10 روبيات
14- يوسف المطوع / 50 روبية
( جملة من جانبه 1260 روبية )
15- عبدالله الرشيد البدر / 40 روبية
16- عبدالعزيز الفليج / 10 روبية
17- سالم بوقماز / 10 روبية
18- سلمان بن راشدان / 40 روبية
19- عبدالرحمن بن بحر / 20 روبية
20- فارس الوقيان /20 روبية
21- ابراهيم بن اسحاق / 20 روبية
22- عبدالرحيم زنكي / 20 روبية
23- مساعد البدر / 25 روبية
24- السيد خلف / 50 روبية
25- الشيخ خزعل المرداو / 500 روبية
26- ملا صالح الملا / 50 روبية
27- عثمان الراشد / 50 روبية
28- حسين بن علي بن سيف / 200 روبية
29- عبداللطيف بن عيسى / 10 روبيات
30- صباح المحمد الصباح / 50 روبية
31- راشد بن فرحان / 27 روبية
32- عبدالرحمن ( فاعل خير ) / 40 روبية
33- فهد ولد صالح ولد الماص / 40 روبية
2552 روبية )

34- عبدالعزيز بن قطامي / 20 روبية
35- عبدالرحمن العسعوسي / 10 روبية
36- يوسف ( فاعل خير ) / 10 روبية
37- ياسين ( فاعل خير ) / 15 روبية
38- محمد الغانم / 20 روبية
2614 جملة من جانبه
39- مسعود بن مشحن / 20 روبية
40- محمد بن عبدالمحسن المطير / 10 روبية
41- عبدالله بن محمد بن خليل / 50 روبية
42- محمد بن ثنيان ( فاعل خير ) / 100 روبية
43- باسم خلف النقيب / … ( ما سلم )
44- باسم جاسم بودي / 560 روبية ( قيمة البيت )
3304 روبيات من شيخ المحمرة وابو شهر

هوامش
1- اهل القرية او القري في الكويت كانت معروفة ،وهي التي يكثر فيها المزارع ويقوم اهلها بالزرع ، يأتوه به إلى الكويت لبيعه في ساحة الصفاة .

*رئيس مركز المخطوطات والتراث والوثائق رئيس التحرير

زيارة الصفحة الرئيسة ( تراثنا )

التعقيبات والمساهمات ضمن بريد القراء ادناه 

مجلة ( تراثنا ) الورقية

الموقع الالكتروني لمركز المخطوطات والتراث والوثائق

المقالة تحتوي على 2 تعليق

  1. الحمدلله اهل الكويت من صارو متكاتفين حكام ومحكومين ربي يحفظ الكويت وشعبها🇰🇼🇰🇼

  2. ذكر في الوثيقة اسم خالد بن سليمان وهو خالد سليمان البدر القناعي
    كما ذكر اسم عبدالرحمن بن سليمان وهو عبدالرحمن سليمان البدر القناعي
    رحمة الله عليهم وعلى كل من ذكر بالوثيقة.

    التحرير : نتوجه بالشكر الى الاخ الكريم داود بدر البدر على مداخلته و إضافته التي تثري وثائقية المادة المنشورة …
    نترقب منكم المزيد من التفاعل مع ما تنشره تراثنا .

اترك تعليقاً

اغلق القائمة